الإثنين 16 مايو 2022 02:00 مـ 15 شوال 1443هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

الرياضة

صائمون في أوروبا”.. ريبيري وحروبه لرفض دعوات الإفطار في رمضان

فرانك ريبيري
فرانك ريبيري

يرتبط شهر رمضان المبارك بحكايات الأبطال الذين واجهوا صعوبات بالغة من اجل الصيام في ظل المعاناة التي كانوا يواجهونها من طلبات من مدربيهم بالإفطار ليكونوا في كامل لياقتهم الفنية والبدنية، وإلا سيكون الاستبعاد من المباريات هو مصيرهم.

وقصتنا اليوم في سلسلة "صائمون في أوروبا" مع اللاعب الفرنسي فرانك ريبيري، لاعب بايرن ميونيخ الألماني الأسبق، والذي أعلن إسلامه في بداية مسيرته الاحترافية، وذلك تحديدًا عام 2004، عندما تزوج من وهيبة بن ماحي المسلمة من أصول جزائرية.

اقرأ أيضًا: عاجل | موسيماني يعلن تشكيل الأهلي لمباراة الزمالك

الإسلام والزواج

تحدث الدولي الفرنسي فرانك ريبيري، نجم بايرن ميونيخ الألماني الأسبق عن سبب إسلامه، حيث أكد على أنه عندما تقدم لخطبة جارته وهيبة بن ماحي، وأخت صديقه ماليك بن ماحي، اشترطت عليه أسرة زوجته اعتناق الإسلام لاتمام الزواج وهو ما وافق عليه على الفور، نجم منتخب فرنسا وقتها، حيث ذهب إلى المسجد مع أسرة زوجته وأعلن إسلامه وأتم زواجه من وهيبة.

تغيير الاسم

ذكر ريبيري في إحدى الحوارات التليفزيونية السابقة له على أن حليمة جدة زوجته وهيبة هي من غيرت اسمه، وذلك عندما ذهبت لزيارة العائلة في فرنسا وكان يصعب عليها نطق اسم فرانك صحيحًا لتطلق عليه اسم بلال، ويصبح اسم اللاعب الذي عرف به بين المسلمين والعرب.

حروب رفض الإفطار

يذكر أنه عند انتقال ريبيري إلى صفوف بايرن ميونيخ الألماني خاض الدولي الفرنسي عدة حروب، وذلك بعد أن تمسك بتعاليم دينه وأصر على الصيام في رمضان.

وكان الهولندي فان خال، المدير الفني لبايرن ميونيخ الألماني كان قد طلب من ريبيري الإفطار في رمضان؛ ليرضخ المدرب الألماني بعد ذلك في ظل تمسك ريبيري القوي بأداء فريضة الصيام.

وقال ريبيري وقتها: "أعلنها بكل صراحة من الآن، أنا سأخوض كل المباريات مع فريقي بايرن ميونيخ ومنتخب بلادي فرنسا خلال الشهر الفضيل وأنا أحاول الصيام قدر الإمكان ولن أتخلى عن هذا الأمر أبداً".

حربٌ أخرى جديدةٌ خاضها النجم ريبري، مع مدربه الألماني الجنرال أوتمار هيتسفيلد، المعروف بصلابة شخصيته، وعدم تهاونه ولو للحظةٍ واحدة مع أيًا من لاعبيه، حين طلب منه المدرب أن يفطر في رمضان لحاجة الفريق لكامل لياقته البدنية والذهنية، وحتى يدفع به أساسيًا في المباريات.

وقال ريبيري وقتها: "سأقدم نفس المجهود الذي أقدمه في الملعب وأنا مُفْطِر، خاصةً وأن أغلب حروب المسلمين في بداية انتشار الإسلام كانت في شهر رمضان"، وكان ذلك ردًا على مدربه الحديدي الذي لم يقتنع بكلام ريبيري واستبعده في المباريات التي لعبت في رمضان.

الإسلام ساعدني

يذكر أن ريبيري كان دائمًا ما يعلن اعتزازه بدين الإسلام، وكان دائمًا ما يقول: "الإسلام ساعدني كثيرا في عطائي الكروي وفي حياتي اليومية أيضًا، مشيرًا إلى أنه أعطاه القوة وجعله أشعر بالمزيد من الثقة في النفس".

ريبيري الإسلام صائمون في أوروبا الصيام بايرن ميونيخ
بنوووك