السبت 21 مايو 2022 08:07 مـ 20 شوال 1443هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

الفن

بعد معاناتها من مرض ADHD .. معلومات عن جانا عمرو دياب وسر الهجوم الدائم عليها (صور)

جانا عمرو دياب
جانا عمرو دياب

تصدر اسم جانا دياب ابنة النجم عمرو دياب، تريند قائمة محرك البحث على جوجل خلال الساعات الماضية، بعدما كشفت عن معاناتها من مرض فرط الحركة ونقص الانتباه ADHD، وذلك في رسالة وجهتها إلى مدرستها السابقة Queens Gate، عبر حسابها الخاص بموقع تبادل الصور والفيديوهات "انستجرام".

وأوضحت جانا أنها وقت الامتحانات كانت دائمًا تخطيء في قراءة الأسئلة والأبحاث، وكان يتم توجيه النصيحة لها بضرورة قراءتها بحرص في المرة المقبلة، مشيرة إلى أنها كانت تشعر بحرج شديد في المدرسة عندما كان يعطي المعلمون تكليفًا أو يشرحون مهمة للتلاميذ، حينما كانت تشاهد زملائها يستمعون دون جهد ويفهمون المعلومة، بينما كانت تطلب في حرج بالغ من أي صديق شرح ما يريده المعلم.

وأشارت إلى أن المعلمون كان يطلبون منها حينئذ أن تتوقف ولا تشتت زملائها، وهو ما كان يجعلها تشعر بالحزن لأنها عديمة القوى، وبلا قيمة، وغبية، وكسولة ومتمردة، وهذه كانت بعض من الكلمات التي قالها لي مسؤول بالمدرسة، كما وصفها أحد المعلمون بالـ "متصنعة".

وكشفت جانا أن مدرستها كانت تلبي رغبات وطموح الطلاب القادرين فقط على التعلم، لكن في حالتها ومع عجزها الدراسي والخوف على سمعة المدرسة كانت لا تساعدها، مشيرة إلى أن إدارة مدرستها جعلتها تذهب إلى مدرسة خاص في صعوبات التعلم، لكن الآخير لم يكن صبورا واضرها نفسيا فبدأت تحتقر نفسها.

واستكملت جانا حديثها موضحة أنها فور تركها لـ Queens Gate اجتازت دبلومة صوتيات من جامعة BIMM، وترغب في أن تصبح موسيقية، كما تدرس الأدب الإنجليزي بإحدى الجامعات، وتحقق درجات متميزة بواجباتها الدراسية، وتتطور وتعمل بجد للحصول على درجة في علم الاجتماع من إحدى الجامعات.

معلومات عن جانا عمرو دياب

جانا هي أصغر أبناء الهضبة عمرو دياب، من زوجته زينة عاشور، ولها شقيقتن توأم وهما عبدالله وكنزي، وهي من مواليد 2001، أي تبلغ من العمر 20 عامًا غادرت القاهرة وهي في العاشرة من عمرها.

وتعد جانا أكثر أبناء "الهضبة" عشقًا للموسيقى، إذ حضرت مع والدها، في أكثر من مرة، تسجيل بعض أغنياته في ألبوماته الماضية في لندن، ولا يقتصر اهتمام "جنا" على الغناء فقط، لكنها لديها "بيزنس" خاص بها وحدها، إذ أسست صفحة لها بموقع "دي بوب"، تبيع من خلاله بعض ملابسها.

عام 2014 خصص عمرو دياب لابنته "جانا" أغنية حملت نفس الاسم "جانا"، من ألبوم "شوفت الأيام"، وهي بداية معرفة الجمهور بها.

شاركت جانا، والدها الغناء في ألبومه الأخير "سهران" حيث قامت بغناء مقطع باللغة الإنجليزية في أغنية بعنوان "جميلة"، والتي كتب كلماتها الشاعر شادي نور، ولحنها بلال سرور، وهو التعاون الأول لهما مع عمرو دياب.

ودائما ما تثير جانا الجدل حولها بسبب ملابسها الجريئة، وأفكارها المُتحررة، وهو ما يعرضها للهجوم والانتقادات بشكل دائم من الجمهور، نظرًا لإقامتها خارج مصر في إحدى الدول الأوروبية بصحبة والدتها زينة عاشور.

واعتادت أن تشارك متابعيها العديد من الفيديوهات التي تغني بها أغاني أجنبية مختلفة، كما تنشر صورها رفقة أصدقائها، من البنات والرجال، وهو ما يعرضها لانتقادات، وتظهر بعض الصور بوضعيات مختلفة أبرزها الـ "داج فيس"، كما تعمدت على إظهار لسانها في أكثر من صورة، مما عرضها لسيل من تعليقات المتابعين.

اقرأ أيضًا: بعد أزمة كرارة والسقا مع مها أحمد.. نشوى مصطفى: ”القدوة بفنهم وأخلاقهم”


وكانت جانا قد أثارت جدلًا كبيرًا من خلال فيديو نشرته، خلال قضاء إجازتها في اليونان، وظهرت داخل غرفتها في أحد الفنادق هناك، تغني أغنية wouldn't change a thing للمطربة العالمية ديمي لوفاتو، وتمسك في يدها زجاجة شراب، وكتبت معلقةً على الفيديو: "عودة إلى أيام ما كانت ديزني تستحق المشاهدة"، ما دفع الجمهور للإعتقاد بأنها تشرب الخمر، ولكنها نفت ذلك في تعليقاتها، مؤكدة أن ما تحمله هو زجاجة ماء، وأن الخمر من خلفها طبيعي وضعه في الفنادق الكبرى في الخارج.

فن الطريق الفن جانا عمرو دياب عمرو دياب بنت عمرو دياب ابنة الهضية مرض جانا عمرو دياب ADHD
بنوووك