جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الإثنين 3 أكتوبر 2022 04:16 صـ 8 ربيع أول 1444 هـ

”تعود إلى 1983”.. مديرة حضانة تحسين الصحة بقنا تكشف لـ”الطريق” حكاية تأسيسها

 حضانة تحسين الصحة
حضانة تحسين الصحة

على جميع المحاور تسعى وزارة التضامن لإعداد وتأهيل الحضانات، وهو المشروع الذي أكيد عليه الرئيس عبد الفتاح السيسي، لمستقبل الأطفال من عمر يوم وحتى يوم ٦ سنوات.

وفي واحدة من أشكال التجديد والتأهيل تأتي حضانة "تحسين الصحة" في مركز نجع حمادي التابع لمحافظة قنا، التي تم الانتهاء من إعدادها وتأهيلها لاستقبال الأطفالأطفال مع بداية العام الدراسي الجديد.

كشفت هويدا عبد اللطيف، مديرة حضانة تحسين الصحة في نجع حمادي، بمحافظة قنا، أن الحضانة كانت تمتلك إمكانيات بسيطة ولكن بعد تأهيلها، أصبحت تحتوي على بعض الإمكانيات التي تساعد في تعليم الأطفال.

وأوضحت "عبد اللطيف" ل"الطريق" أن إعداد وتأهيل الحضانة كان على جميع المستويات، بداية من الجانب الهندسي وصولا إلى تدريب الميسرات. وتابعت أن التدريب الميسرات على التعامل مع الأطفال تم من خلال دورتين تدريبيتين، والعمل على الإطلاع على أحدث الوسائل التعليمية من الميسرات عن خطط تعليم الطفل والتعامل معه.

اقرأ أيضًا: قرار جمهوري بتعيين 8 قيادات جديدة بالجامعات الحكومية

 

وبينت مديرة حضانة "تحسين الصحة" أن إعداد برنامج التعليم الموحد على مستوى جميع محافظات الجمهورية ساعد كثيرا في تعليم الأطفال، مبينة أن تأسيس الأطفال أمر مهم للحصول على نتائج جيدة، لذلك يعد دور الحضانة محوري في تنمية ذكاء الأطفال وتحسين سلوكهم.

واستكملت أن المسيرات حازوا على تدريبات في تحسين سلوك الطفل والمشاركة الفعالة مع الأطفال، كما أنهم كانوا حلقة الوصل بين أولياء الأمور والحضانة من خلال الوسائل المحيطة في الحضانة والتواصل معهم، كما تم تدريب الميسرات لمدة أسبوع لتعليمهم أساليب دمج الأطفال مع غير من الأطفال الأسوياء.

وأشارت إلى أنه تم إعداد دورات تدريب للمديرات استمرت لمدة ٨ أيام من قبل دكتور من جامعة القاهرة حول الإدارة بالنتائج ووظائفها من التخطيط وتنظيم وتوجيه والحكم الرشيد، للإلمام وأن تكون همزة وصل بين العاملين والإدارة وأولياء الأمور، والمشاركة المجتمعية، بحيث تكون الأم ولية الأمر عضوة في الجمعية العمومية وتطلع بكل الموازنة عن المشروعات التي يتم العمل عليها في الحضانة، بالإضافة إلى تعبئة الموارد وكيفية الاستفادة بالموارد الموجودة في تأهيل مثل مكتب العمل في التوظيف والتأمين وتوفير التأمين للعاملات.

وأكدت على أن الحضانة تحرص على توفير كل سبل الوقاية من فيروس كورونا، حيث كانت كقافة الأطفال في الفصل تصل إلى ٦٠ طفل قبل أزمة كورونا، وأصبح في أزمة كورونا ٣٠ طفل في كل فصل، كما تم توفير كل الإجراءات الاحترازية، وتوفير كمامات للعاملين في الحضانة، وجهاز قياس حرارة.

واستكملت أنه تم إعداد دورة التدريبية على مدار يومين بلقاء طبيب من المركز الصحي لتعليم أولياء الأمور لتعريفهم بخطورة أزمة كورونا وكيفية التعامل مع الطفل في حالة الإصابة.