جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الخميس 29 سبتمبر 2022 01:56 مـ 4 ربيع أول 1444 هـ

متحدث الصحة يكشف تفاصيل حادث حريق كنيسة إمبابة.. فيديو

حريق كنيسة المنيرة
حريق كنيسة المنيرة

كشف الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة، تفاصيل حادث حريق كنيسة المنيرة بإمبابة، والتحرك السريع لإنقاذ المصابين، قائلًا: " نعزي أسر المتوفيين في هذا الحادث الأليم، ونتمنى الشفاء العاجل لجميع المصابين"، كاشفًا أن هذا الحادث المأساوي أدى إلى وفاة 41 شخص، وإصابة 14 شخص من المصريين الذين كانوا يتعبدون في بيت من بيوت الله اليوم.

اقرأ أيضًا: «الأرصاد»: استمرار ارتفاع نسب الرطوبة وتجنب التعرض لأشعة الشمس (فيديو)

وأضاف المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة، خلال مداخلة هاتفية له ببرنامج «صالة التحرير»، الذي يعرض على قناة «صدى البلد»: " أن البلاغ وصل لهيئة الإسعاف، الساعة التاسعة إلا 3 دقائق صباحًا، وكانت أول عربة إسعاف تواجدت في تمام التاسعة، وتم أخطار غرفة الطوارئ في الساعة التاسعة و7 دقائق، وإجمالي عدد السيارات التي شاركت في الإنقاذ وصل لـ 37 سيارة إسعاف".

اقرأ أيضًا: استشاري يكشف أضرار الإفراط في تناول فاكهة الصيف على الجسم - فيديو

وتابع: " تم نقل المصابين إلى مستشفيات العجوزة وأمبابة، والإصابات من الحريق طفيفة جدا، وعندنا حالتين أصيبوا بحروف في القدم، ولا يوجد إصابة مباشرة بسبب النيران، ولكن الوفيات كانت بسبب الاختناق من الدخان الكثيف الذي نتج عن الحريق، وجسم المتوفيين زي مهو ولم يحدث حالات من التفحم للمتوفيات"، مؤكدًا أنه جرى التعرف على جميع الأشخاص المتوفيين من قبل ذويهم حتى يقام عليهم صلاة الجنازة.

اقرأ أيضًا: رئيس الوزراء: ملحمة كبيرة في إنقاذ ضحايا حريق كنيسة إمبابة «فيديو»

وبين أن هناك حالتين من المصابين خرجوا من المستشفى لتحسن حالتهم الصحية، بالإضافة إلى 12 مصاب ما زالوا يتلقوا العلاج، بجانب أن هناك 4 حالات غير مستقرة، خفض العدد إلى حالة واحدة فقط غير مستقرة، متمنيًا خروج باقي المصابين من المستشفى خلال الساعات القليلة المقبلة في الصباح الباكر لتحسن حالتهم الصحية.

وواصل أن مستشفيات العجوزة وإمبابة تقع مساحة 10 كيلو متر تقريبًا من موقع الكنيسة المنكوبة، مشيرًا إلى أن الدولة المصرية استجابت بشكل كبير بداية من الاهتمام المباشر للرئيس عبد الفتاح السيسي لهذا الحادث الأليم، بجانب أنه تم توجيه جميع أجهزة الدولة والإسعاف وقوات الدفاع المدني ووزارة الداخلية والتضامن الاجتماعي لتحرك السريع بتوجيهات من الرئيس.