الإثنين 4 مارس 2024 11:11 مـ 23 شعبان 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب

اختتام مهرجان سماع الدولي للإنشاد والموسيقى بالقلعة

أسدل الستار على مهرجان سماع الدولي للإنشاد والموسيقى الروحية، على مسرح بئر يوسف بالقلعة، تحت شعار "رسالة سلام إلى العالم " وسط حضور جماهيري كبير.

شارك فى المهرجان فرق مصرية وفرق من السفارات الأجنبية المقيمة فى مصر وبعض الدول مثل الأردن – رومانيا- السودان- فرنسا- سوريا- جنوب السودان- اليمن- بنجلاديش- إسبانيا- اليونان- لبنان- إندونيسيا، فلسطين، مصر.

أكد الفنان انتصار عبد الفتاح رئيس ومؤسس المهرجان، أننا سنواصل رسالتنا التنويرية داخليا وخارجياً..

وأضاف عبد الفتاح، أن مهرجان سماع يهدف إلى نشر ثقافة السلام والتواصل الإنساني بين الشعوب بغض النظر عن العرق أو اللون أو الدين، حيث تنشد جميع الفرق معاً فى هذا الفضاء الروحي من أجل القيم النبيلة والعظيمة فى هذه الدورة الاستثنائية دورة التحدي والصمود والإصرار، وأن ارسال رسالة سلام الى العالم من أرض مصر المباركة تؤكد على جوهر الأديان والمحبة والتسامح والخير وكل الخير إلى شعوب العالم.

كرم المهرجان كل من الأب المطران كلاوديو لوراتى الكومبونيانى "إيطاليا"، القارئ الشيخ أبو العينين شعيشع وروح الشجن(مصر) وتسلمتها ابنته ، ومن اليونان الموسيقار ميكيس ثيودوراكيس وتسلمها المستشار الثقافى اليونانى، ومن مصر جمعية النور والأمل، بالإضافة لتكريم خاص لـ إدواردو بانياغواتريو من أسبانيا، كما تم تكريم الأردن كضيف شرف المهرجان وتسلمها نائب السفير الأردنى .

تضمن حفل الختام فى مدخل مسرح بئر يوسف، عرض لأطياف المولوية وجمع فيها من الموسيقى ناى جلال الدين الرومى وموسيقى الأندلس والتراتيل القبطية والحركة الرابعة لسيمفونية بيتهوفن التاسعة " نشيد الفرح والسعادة".

ثم صعد الجمهور إلى المسرح لمشاهدة حفل الختام الذى بدأ بعزف السلام الجمهوري تلاه عرض الورشة الأولى التي قدمها الفنان انتصار عبد الفتاح والتي جمعت الفرق المشاركة فى تركيبة موسيقية فريدة.

أعقب ذلك الورشة الثانية بعنوان" موسيقى الأندلس التي شاركت فيها الفرق المشاركة من اسبانيا والسودان والأردن ومصر، ثم بدأت الورشة الثالثة من خلال اليونان بلحن يوناني انطلق من خلال ثقافات مختلفة وصولا إلى الورشة الرابعة التي قدم فيها الفنان انتصار موال فى حب الوطن العربي الذى بدأ من فلسطين ومنها إلى مصر والأردن وصولا إلى سوريا.

واختتمت الاحتفالية بدخول مشهد مهيب من المولوية يضم حوالى 31 راقص مولوى والتى كون بها الفنان انتصار فرقة سماع للرقص المولوى، وتداخلت جميع الفرق مع المولوية وعلى غناء النبي ذات الإمام.