الأربعاء 8 ديسمبر 2021 12:33 مـ 4 جمادى أول 1443هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

شئون دولية

أميرة يابانية تضحي بكل شئ لتتزوج محام من عامة الشعب

الأميرة ماكو
الأميرة ماكو

تخلت الأميرة اليابانية ماكو، عن صفتها الملكية، بعد أن قررت الزواج من خطيبها كي كومورو، وهو محام من عامة الشعب، في حفل بسيط، وأعلنت رسميًا انفصالها عن العائلة المالكة بسبب هذا الزواج.

الأميرة اليابانية ماكو فضلت الزواج بخطيبها الذي عرفته وصادقته منذ الكلية عن العيش وسط الأسرة الحاكمة في جو من الترف.

بموجب القانون الياباني، يفقد أفراد الأسرة الإمبراطورية مكانتهم إذا تزوجوا شخصا من عامة الناس لا يحمل لقب نبيل.

تزوجت الأميرة ماكو في حفل بسيط، بعيدًا عن رفاهية حفلات الزفاف الملكية، وأعلنت أنها لن تتقاضى أي مدفوعات مقدمة لعضوات الأسرة الملكية عندما تغادر العائلة.

الزوجين سينتقلان إلى الولايات المتحدة بعد زواجهما، حيث يعمل كومورو في وظيفة محامي. قارنت الصحافة الدولية هذا الموقف مع الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل، اللذين استقرا في الولايات المتحدة بعد مشاكلهما مع العائلة المالكة البريطانية.

من ناحية أخرى، هناك قسم كبير في اليابان يعارض هذا الزواج ولا يعتبر كي كومورا زوجا جديرًا لماكو. لهذا السبب، صرحت ماكو في المؤتمر الصحفي الذي عقدته هي وكومورا بعد حفل زفافهما البسيط بأنها "اعتذرت عن أي مشاكل سببها زواجهما للناس". قالت ماكو: "أنا آسفة جدًا للإزعاج وممتنة لمن يواصلون دعمي".

 

أضافت: بالنسبة لي، لا يمكن الاستغناء عن كي. كان الزواج خيارًا ضروريًا بالنسبة لنا". من ناحية أخرى، أعرب كومورو عن أنه يريد أن يقضي حياته مع ماكو، قائلا: "أنا أحب ماكو. لدينا حياة واحدة فقط كل واحد منا يريد أن يقضيها مع الشخص الذي يحبه. أنا آسف جدا لأن ماكو في حالة نفسية وجسدية سيئة بسبب اتهامات باطلة".

اقرأ المزيد: الأمير هاري يكشف سبب تنازله عن دوره في العائلة الملكية

أميرة يابانية ماكو كي كومورو اليابان محامي
بنوووك