الخميس 7 يوليو 2022 09:00 صـ 8 ذو الحجة 1443هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

عرب وعالم

وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يجتمعون وسط توترات بشأن الحزمة السادسة من العقوبات

الاتحاد الأوربي
الاتحاد الأوربي

بدأ اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يوم الاثنين وسط توترات بشأن اقتراح حظر نفطي كجزء من حزمة عقوبات الاتحاد السادسة ضد روسيا.

وشدد جوزيب بوريل، منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، على أهمية المناقشات وفهم أسباب كل طرف، لكنه أعرب عن شكوكه فيما إذا كان الوضع سيتطور لأن المواقف قوية للغاية.

وأوضح: "أنه وضع موضوعي أن بعض الدول الأعضاء تواجه مزيدًا من الصعوبات لأنها أكثر اعتمادًا على السفن أو أنها غير ساحلية أو ليس لديها إمكانية استلام الناقلات".

وفي الوقت نفسه، وعد ببذل جهود لتشكيل جبهة موحدة ضد روسيا.

ولم يتحدث وزير الخارجية المجري بيتر زيجارتو إلى الصحفيين قبل الاجتماع، لكنه أوضح في وقت سابق أن حكومته لا يمكنها السماح بالارتفاع الهائل في أسعار البنزين وتحمل تكلفة بناء بنية تحتية جديدة لتحل محل النفط الروسي دون دعم مالي من الاتحاد الأوروبي.

تبنى الاتحاد الأوروبي حتى الآن خمس مجموعات من العقوبات بسبب حرب روسيا على أوكرانيا، والتي بدأت في فبراير. تستهدف العقوبات الأفراد، بمن فيهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ووزير الخارجية سيرجي لافروف، وكذلك تحظر تصدير السلع الكمالية وواردات الفحم، وتستثني البنوك الروسية والبيلاروسية من استخدام نظام الدفع الدولي سويفت.

قدمت المفوضية الأوروبية قبل أسبوعين اقتراحها بشأن الحزمة السادسة، بالإضافة إلى الحظر المفروض على واردات النفط الروسية، فقد اقترحت استبعاد سبيربنك من نظام سويفت، وكذلك فرض تجميد الأصول وحظر السفر على المزيد من الأفراد، بما في ذلك بطريرك الكنيسة الأرثوذكسية الروسية كيريل.

وفي مارس، كشفت الهيئة التنفيذية للاتحاد الأوروبي أيضًا عن خطط لخفض واردات الغاز بمقدار الثلثين بحلول نهاية هذا العام من خلال تسريع الانتقال الأخضر إلى مصادر الطاقة المتجددة وتأمين إمدادات الوقود الأحفوري من شركاء جدد، بما في ذلك الولايات المتحدة والشرق الأوسط.

اقرأ أيضًا| القوات الإسرائيلية تعتقل 4 فلسطينيين من الضفة الغربية

الاتحاد الأوروبي روسيا أمريكا
بنوووك