الأربعاء 29 يونيو 2022 02:55 مـ 30 ذو القعدة 1443هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

المنوعات

«بعد واقعة نوم أبو الهول».. الكونجرس الأمريكي يعقد جِلسة عن الكائنات الفضائية

جريدة الطريق
انتشرت صور وفيديوهات لتمثال أبو الهول وهو مغمض العينين على مواقع التواصل الاجتماعي، وعلى الرغم من إدراك البعض إنها مجرد صور فوتوشوب، إلا أن هناك من ربط بين نوم أبو الهول ولعنة الفراعنة.
وعلى الرغْم من نفي العلم لتلك الأقاويل، وهو ما يماثل إيمان البعض بوجود كائنات فضائية تحاول الوصول لكوكب الأرض والتواصل مع سكانه، فيما يسمون ب "اليوفولوجيون"، والذين ينظرون لتصريحات العلماء التي نفت وجود الكائنات الفضائية على أنها محاولة من الحكومة للتستر على الأمر.
وتحول وجود الكائنات الفضائية من مجرد خيال علمي، إلى إحدى التفسيرات المحتملة لظهور أجسام طائرة مجهولة المصدر، ما دفع الكونجرس الأمريكي لعقد جِلسة استماع علنية لمسؤولي وزارة الدفاع الأميركية "البنتاجون"، اليوم والتي تعد الأولى من نوعها منذ أكثر من 50 عامًا.
وعرض مسؤولي وزارة الدفاع، 3 فيديوهات رصدت حركة الأجسام الطائرة مجهولة الهُوِيَّة" ufo" أو تتحرك بسرعة كبيرة دون وسائل دفع معروفة لهم، خلال تسجيلها بواسطة كاميرات الأشعة تحت الحمراء، مشيرين إلى أنهم ليست كائنات فضائية تزور الكوكب .
وقال النائب أندريه كارسون في بيان: “يتوقع الشعب الأمريكي ويستحق أن يقوم قادته في الحكومة والاستخبارات بتقييم أي مخاطر محتملة للأمن القومي والاستجابة لها بجدية”.
وأشار تقرير وزارة الدفاع إلى أنهم أخفقوا في تفسير 143 تقريرًا لمنظمة UAPs، وهي برنامَج تابع لمكتب الولايات المتحدة للمخابرات البحرية يستخدم لتفسير مشاهدات الأجسام الطائرة مجهولة الهُوِيَّة، بينما استطاعوا اكتشاف تقرير واحد من تلك الأجسام حيث كان مجرد منطاد كبير.
وأكد أحد الخبراء أن تلك الأجسام المجهولة هي أشياء حقيقة، فتم رصد 80 حادثًا بواسطة أجهزة الاستشعار.
عرض سكوت دبليو براي، هو نائب مدير المخابرات البحرية، فيديو لضوء يتكرر ظهورها بالسماء، التقطها إحد طياري البحرية الأمريكية العام الماضي.
وأظهر براي مقطع فيديو آخر لجسم مثلث يطفو على الساحل الغربي، مؤكدًا أنه لا يوجد أي دليل يشير إلى أن الأجسام لها أصول من خارج كوكب الأرض، كما أنها لم تصطدم بالطائرات الأمريكية.

اقرأ المزيد: أوكرانيا تعلن تعليق المفاوضات مع روسيا

عقدت آخر جلسة استماع عامة للكونجرس حول الأجسام الطائرة المجهولة في الستينيات قبل حل "مشروع الكتاب الأزرق"، وهو برنامج تابع للقوات الجوية الأمريكية كان يحقق بتقارير الأجسام الطائرة المجهولة.
واستمر المشروع من عام 1947 إلى عام 1969 وتم تفكيكه جزئيًا لأنه تم العثور على الأشياء التي لا تشكل تهديدًا للأمن القومي، وفقًا لصحيفة حقائق للقوات الجوية.
منوعات منوعات الطريق البنتاجون الكائنات الفضائية البنتاجون عن الكائنات الفضائية الاجسام الطائرة
بنوووك