الثلاثاء 17 مايو 2022 07:02 صـ 16 شوال 1443هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

شئون دولية

أمريكا والصين يبحثان المخاطر الاقتصادية والأمنية في حال هاجمت روسيا أوكرانيا

وزيرا خارجية اميركا والصين
وزيرا خارجية اميركا والصين

أجرى وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، اتصالا هاتفيا، مع نظيرة الصيني وانغ يي، اليوم الخميس، لمناقشة المخاطر المحتملة على الاقتصاد العالمي والمخاطر الأمنية في حالة نفذت روسيا هجوما جديدا على أوكرانيا.

وذكرت وزارة الخارجية الصينية، في بيان لها اليوم أن وزير الخارجية الصيني أوضح لنظيره الأمريكي عدم ضمان الأمن الإقليمي عبر تعزيز أو توسيع القوة العسكرية فقط، وأنه لابد من أخذ المواقف الأمنية للمنطقة الروسية على محمل الجد.

وأكدا البيان الصيني أن الجانبين اتفقا على أن الدبلوماسية وعدم التصعيد، هما السبيلين الوحيدين للمضي قدما الى الأمام.

وقال الناطق بإسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، إن كلا من وزير الخارجية الأمريكي ونظيرة الصيني، قد تحدثا عن كيفية تعزيز العمل معا لإدارة المخاطر الإستراتيجية والأمن الصحي، وتغيير المناخ بعد الاجتماع الإفتراضي الذي جمع بين رئيس الولايات المتحدة الأمريكية جو بايدن ورئيس الصين شي جين بينغ في 15 نوفمبر2021.

اقرأ أيضا: بلينكن: روسيا ستدفع ثمناً باهظاً في حال هاجمت أوكرانيا

وكان وزير الخارجية الأمريكي بلينكن، قال أمس الأربعاء للصحفيين إن الولايات المتحدة قد قامت بالرد على روسيا، كتابيا بشأن مطالبها حول الضمانات الأمنية، مؤكدا أن الرد قدم تقييما مبدئيا وعلميا للمخاوف التي أثارتها روسيا وحدد مسار دبلوماسيا جدا للمضي قدما في حال إختارت روسيا ذلك.

وأكد أن وشنطن قد رحبت مرارا بالحوار الجاد مع الجانب الروسي، لافتا إلى أن أمريكا لن تنشر مضمون الرد الكتابي، نظرا لأنها تعتقد أن الدبلوماسية يمكن أن تنجح أن أكثر إذا تم تأمين سرية هذه المحادثات.

وأعلن بلينكن أنه سيجري محادثة مع نظيرة الروسي، سيرجي لافرود، خلال الأيام المقبل.

امريكا الصين أوكرانيا روسيا
بنوووك