الإثنين 4 مارس 2024 08:43 مـ 23 شعبان 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب

خاص| نائبة سابقة بالبرلمان العراقي: من الصعب تشكيل حكومة بعد انسحاب الصدر

كشفت ندى الجبوري، النائبة السابقة بالبرلمان العراقي، عن القائمة العراقية برئاسة إياد علاوي، ورئيسة منظمة المرأة والمستقبل العراقية، أن السيد مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري، اتخذ القرار بسحب كل أعضاء كتلته البرلمانية من البرلمان، وكان حديثه واضح خلال اللقاء الكبير الذي جمع بين الصدر والنواب المستقيلين في الحنانة في النجف الاشرف، أنه لا رجعه لهؤلاء النواب، لا لمجلس النواب أو لتشكيل الحكومة.

واكدت الجبوري لـ"الطريق"، أنه عندما اغلق المكاتب ذلك يعني أن الجمهور الكبير من أتباعه أصبحوا مواطنين عاديين، ويتحركون بنفس المواطنة.

واضافت النائبة السابقة بالبرلمان العراقي، أن موقف الصدر هو موقف الجماهير العراقية والمتظاهرين الذين يطالبون بالكهرباء ومكافحة الفساد، والوفد الخريجين العاطلين عن العمل.

وأوضحت الجبوري، أن هناك اجتماعات مستمرة للإطار التنسيقي، وهناك اسماء مرشحة لرئاسة الوزراء ولكن من الصعب وجود شخص يسد الفراغ من الخاسر الأقوى في الساحة العراقية، وهي انتخابات جاءت بقانون جديد وقسمت مناطق العراق تقسيمات جغرافية جديدة، وهذا الخاسر الأكبر به عدد لا بأس به من المستقلين.

واضافت الجبوري، أنه من الصعب تشكيل حكومة لوجود تحديات كبيرة أولها الكهرباء ونحن قادمين على الصيف، والمطالبات الشعبية سترتفع، ولذلك هناك صعوبة في تشكيلها لأنها ستكون حكومة بعيدة عن المطالب الشعبية ولن تستطيع تحقيق ولو جزء من تطلعات الشعب العراقي.

وبينت النائبة السابقة بالبرلمان العراقي، أنه رغم تمرير قانون الأمن الغذائي، ولكنه من الصعب أن يغطي الاحتياجات من موازنة تشغيلية وموازنة رواتب، ولكنه قد يغطي جزء بسيط من احتياجات المواطن العراقي وليس أكثر.

وأوضحت الجبوري، أنه في ظل الأحداث هناك وفد سياسي وبرلماني كبير على رأسه رئيس البرلمان محمد الحلبوسي وقام بلقاءات على مختلف الأصعدة داخل المملكة، وما يجري في الملف السياسي العراقي، والأردن هي جار هام للعراق

وأشارت النائبة السابقة بالبرلمان العراقي، أن الموضوع ليس حكومة قريبة أو بعيدة من إيران، مع وضع شائك في طهران مع الملف النووي الايراني والحصار الاقتصادي الشديد على إيران، ولكن الحكومة التي ستنجح بعملها هي من تستطيع أن تأتي بمطالب المواطن العراقي وتوصيل الخدمات الصحية والكهرباء والمياه والوظائف إلى الشعب العراقي.

وأفادت الجبوري، أن المواطن العراقي يجب أن يعيش في حياة تليق به كمواطن في بلد نفطي وبها الرافدين، ولكن الآن نرى شح المياه في دجلة والفرات والانهيارات في الآلاف من الهكتارات.

وحول حل البرلمان، أوضحت الجبوري، أن الوضع في البرلمان فاق كل الفترات الدستورية، ولا يوجد غطاء دستوري لما حدث منذ الانتخابات والمصادقة حتى الآن، وحل البرلمان سيكون الحل الاخير حال فشل الجميع في تشكيل الحكومة، فمن الصعب استمرار البرلمان لفترة أطول دون وجود حكومة منتخبة ولها شرعية.

إقرأ المزيد:خاص| بعد استقالة نواب الصدر.. هشام الركابي: مصممين على مواصلة الحوارات مع القوى الوطنية بالعراق