جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الأحد 25 سبتمبر 2022 11:19 مـ 29 صفر 1444 هـ

الجيران زمان ودلوقتي.. سليمان نجيب يعوّض جاره بحفل شواء مع محمد فوزي وإسماعيل ياسين

من المآثر التي تُروَى عن الفنان سليمان نجيب، أنه كان شديد الأدب والمحبة لجيرانه، والحرص على طلب مودتهم وعدم إزعاجهم، حتى إنه ذات مرة، عندما كان ينفِّذ بعض الإصلاحات في فيلته، أرسل رسالة إلى جاره، يقول فيها:

"جاري العزيز سالم بك القرنفلي

تحية طيبة وبعد،

نظرا للقيام بعمل مضيفة في حديقة السراية، نخطركم بأنه سيكون هناك ضوضاء بدءا من الساعة الثانية عشرة ظهرا حتى الواحدة والنصف، نأسف لإزعاجكم، ولكنها لن تستغرق أكثر من ٣ أيام.

وبعد الانتهاء من الإصلاحات، نود أن ندعوكم لحفل شواء في الحديقة الجمعة القادمة بأمر الله تعالى، للاحتفال بانتهاء تصوير فيلم "الزوجة السابعة " مع كاست الفيلم محمد فوزي والشابة ماري كويني والصديق العزيز إسماعيل ياسين، وهي فرصة لطيفة للقاء، خاصة والطقس عليل هذه الأيام.

نشكركم على تفهمكم

والسلام ختام".

إننا هنا أمام إنسان راقٍ يعرف أنه ليس من حقه إزعاج جيرانه ولو كان يقوم ببعض الإصلاحات في مسكنه، فيطلب العفو ويقدم تعويضًا مناسبًا، كما أنه يحدد موعد العمل بدقة، يبدو أن "صنايعية" الماضي كان يمكن عمل ذلك معهم!

ثم انظر إلى طريقة الاحتفال بانتهاء تصوير فيلم، حفل شواء بسيط يضم الأبطال، وليس ما نسمع عنه من بهرجة وبذخ وموبقات تجري في مثل هذه المناسبات، في الوقت الحاليّ!

ثم تأمل هذا الكمّ من المبدعين، وتخيل معي ما يمكن أن يدور من أحاديث في حضرتهم!

فما رأيكم في تعامل سليمان نجيب مع جاره؟

وهل يوجد بيننا الآن من يفعل ذلك؟

اقرأ أيضًا: موقف طريف لـ إستيفان روستي مع سعد زغلول.. أول جريمة في حياته

موضوعات متعلقة