جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الجمعة 9 ديسمبر 2022 12:20 مـ 16 جمادى أول 1444 هـ

منظمة خريجي الأزهر تفند دعاوى المتطرفين في الاعتداء على المخالفين

محتضرة منظمة خريجي الأزهر للطلاب الوافدين
محتضرة منظمة خريجي الأزهر للطلاب الوافدين

قال الدكتور أحمد حسين، عميد كلية الدعوة الإسلامية بجامعة الأزهر بالقاهرة، إن الدين الإسلامي لم ينتشر بالسيف كما يدعي البعض، بل انتشر عن طريق التجار المسلمين وأخلاقهم الحسنة في المعاملة، وهناك بعض البلاد غالبيتها من المسلمين ولم تصل الفتوحات المسلمة إليها مطلقًا.

الحروب في عهد النبي كانت لرد العدوان

وأوضح عميد كلية الدعوة الإسلامية، أن الحروب في عهد النبي صلى الله عليه وسلم لم تكن إلا لرد العدوان، وأن أساس دعوة رسولنا الكريم، الدعوة بالحكمة والموعظة الحسنة، مصداقا لقوله تعالى: (ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ).

جاء ذلك خلال محاضرة (تفنيد دعاوى المتطرفين .. للاعتداء على المخالفن في الرأي)، ضمن فعاليات برنامج المحاضرات التفاعلية التي تعقدها المنظمة العالمية لخريجي الأزهر؛ لتصحيح المفاهيم المغلوطة، بمقرها الرئيسي بالقاهرة لعدد من الطلاب الوافدين من دول: (نيجيريا - تشاد - الكاميرون - النيجر).

اقرأ أيضا:

”الأزهر للفتوى” يعقد صالونه السادس حول ”دور الأسرة في الحفاظ على القيم والأخلاق”

الجماعات المتطرفة تستغل الدين لمصالحها الشخصية

وأشار الدكتور أحمد حسين، إلى أن الجماعات المتطرفة تستغل الدين لتحقيق مآربها الشخصية، وتتخذ من العنف منهجا لتحقيق ذلك، مؤكدا أن الإسلام حرم الاعتداء على النفس البشرية بأي صورة من الصور، مصدقا لقوله تعالى: (وَلَا تَعْتَدُوا ۚ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ).

وأكد عميد كلية الدعوة الإسلامية، أن الإسلام دين سلام، وهو دعوة إلى السلم والمسالمة، ومن هذا المنطلق يعمل الأزهر الشريف، فهو يجمع الطلاب من مختلف الجنسيات، باعتباره قبلة العلم والعلماء من كافة أنحاء العالم.

وفد من مجمع البحوث الإسلامية يلتقي محافظ الإسماعيلية

فيما التقى وفدا من مجمع البحوث الإسلامية، اليوم الأربعاء، اللواء شريف فهمي بشارة محافظ الإسماعيلية؛ لبحث سبل تنشيط العمل الدعوي والتنسيق بين المحافظة ومنطقة الوعظ حول تبنّي رؤية الدولة في حل المشكلات التي تواجهها المحافظة وتعيق عملية التنمية، وذلك في إطار توجيهات فضيلة الإمام الأكبر الددكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، وإشراف نظير عيّاد الأمين العام للمجمع.

من جانبه رحّب محافظ الإسماعيلية، بالأمين المساعد والوفد المرافق له، مؤكدًا أهمية الدور العلمي والتوعوي الذي يقوم به الأزهر الشريف بجميع قطاعاته، ومشيرًا إلى حاجة المجتمع وخاصة الشباب إلى ترسيخ القيم الأخلاقية التي يتميز بها المجتمع المصري، إضافة إلى دوره المهم في نشر المعرفة الوسطية والاعتدال، ومواجهة الأفكار الشاذاة والمنحرفة.

اقرأ أيضا:

الدين مقدم على كل شيء.. علماء الأزهر يوضحون دورس الهجرة النبوية باحتفالية الجامع