جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الجمعة 7 أكتوبر 2022 08:29 مـ 12 ربيع أول 1444 هـ

كواليس القبض على منتحلي صفة ضباط شرطة بالقاهرة

 صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

سقط في قبضة الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية، شخصين؛ لا تهمهما بالنصب على المواطنين اليوم الخميس.

جاء ذلك في إطار الجهود لمكافحة الجريمة بشتى صورها، من خلال تكثيف المرورات بدوائر أقسام ومراكز الشرطة.

منتحلي صفة الأمن

وخلال مرور قوة أمنية تابعة لوحدة مباحث قسم شرطة الأزبكية، بمديرية أمن القاهرة، تحت إشراف اللواء محمد عبد الله مدير مباحث العاصمة، لتفقد الحالة الأمنية بدائرة القسم، تنامى إلى سمعها صوت استغاثة من مواطن، وباستبيان الأمر، تم القبض على شخصان، لهما معلومات جنائية، مقيمان بمحافظتي «القاهرة والفيوم»، وبحوزتهما مبلغا ماليا مجهول المصدر، وبصحبتهما أحد الأشخاص، مقيم بدائرة مركز شرطة يوسف الصديق بمحافظة الفيوم.

وبسؤال الشخص الأخير قرر بأنه خلال سيره بدائرة القسم، استوقفه المتهمان وتحصلا منه على المبلغ المالي المضبوط بحوزتهما، بعد إيهامه بأنهما من رجال الشرطة، إلا أنه ارتاب في أمرهما فاستغاث بالمارة.

بمواجهتهما أمام رجال المباحث، بما جاء بأقوال الضحية، اعترفا بارتكاب الواقعة على النحو المشار إليه بأسلوب انتحال الصفة، وأن المبلغ المالي المضبوط بحوزتهما من متحصلات الواقعة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

اقرأ أيضا: تعرف على التحويلات المرورية الجديدة في شارع الخمسين بزهراء المعادي

وفي سياق آخر أحالت جهات التحقيق بشمال الجيزة، بإحالة المتهم بقتل أشقائه وإصابة آخر، نتيجة خلافات أسرية إلى محكمة الجنايات المختصة لمعاقبته فيما اتُّهم به من ارتكاب جريمة القتل العمد، وإحراز سلاح ناري.

اعترافات المتهم

وقال المتهم أمام جهات التحقيق، أن المشادة بينه وبين إخوته لم تكن بسبب الميراث، معترفًا أمام جهات التحقيق بجريمته.

جدير بالذكر أجروا الأطباء تدخل جراحي عاجل للشاب المصاب، استلزمت دخوله إلى غرفة العمليات قبل أن تتحسن حالته ويغادر المستشفى ليدلي بأقواله أمام جهات التحقيق.

تفاصيل الجريمة البشعة

بداية الجريمة البشعة عندما تلقت الأجهزة الأمنية بالجيزة، بلاغًا بإطلاق أعيرة نارية في منطقة الوراق، وعلى الفور دفعت مديرية أمن الجيزة بقوات الأمن لمعرفة سبب وكواليس الواقعة، كما وجه العميد هاني شعراوي رئيس قطاع الشمال بسرعة الانتقال إلى مكان البلاغ تنسيقا مع الأدلة الجنائية وقطاع الأمن العام.