جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الجمعة 30 سبتمبر 2022 12:52 مـ 5 ربيع أول 1444 هـ

عصام السيد: «المسرح لا يجب أن يتعالى على الناس أو ينحدر بهم»

المخرج المسرحي عصام السيد
المخرج المسرحي عصام السيد

أعرب المخرج المسرحي عصام السيد، عن سعادته بتكريم المهرجان القومي للمسرح له، مشيرًا إلى أنّ له طعم مختلف عن التكريمات التي حصل عليها في الخارج: "التكريم أشعرني أنّ مسيرتي ليست عبثا".

وأوضح السيد خلال حواره مع الإعلامية قصواء الخلالي، مقدمة برنامج "في المساء مع قصواء الخلالي"، على قناة cbc: "فلسفتي تكمن في عدم تعالي المسرح على الناس أو ينحدر بهم، لكنه يجب أن يعبر عنهم ويرتبط بهم، فهناك حالات سياسية واجتماعية واقتصادية يجب التعبير عنها، وبالتالي فإنّ الارتباط مع الناس يجعل الفنان يعيش".

عرضنا أهلا يا بكوات مع لينين الرملي في 89 و93 ثم 2006

وتابع المخرج المسرحي: "عرضنا أهلا يا بكوات مع لينين الرملي في عام 1989م وقمنا بإعادتها في عام 1993م، ثم عام 2006 وأصريت على أن أكتب أنّ هذه النسخة طبق الأصل من عرض عام 1989 لم يتغير فيها حرف أو الإخراج".

وأردف: "لو عُرضت هذه المسرحية الآن سيشعر الناس أنها معاصرة وسيكون هناك إقبال جماهيري عليها، وهذا الأمر لم يحدث في أهلا يا بكوات فقط، لكن في عرض في بيتنا شبح، حيث كتبت في عام 2005 وجرى عرضها في عام 2012، فالمسألة مرتبطة بوعي المؤلف بحركة المجتمع ولديه حالة شبه تنبؤية بما يمكن أن يحدث".

وأكد: "قد يتغير تكنيك الإخراج والتقنية الخاصة بالإخراج، إنما في النهاية المؤلف هو الأساس والمخرج هو الابداع الذي يساعد على تجسيد نص المؤلف ويساعد على وصول الرسالة .. معنديش خناقة مع المؤلفين وأحترم كلمتهم جدا".

عصام السيد عن نجاح عادل إمام: "يشعر بما يريده الجمهور ويحقق التوازن بين المسرح والسينما"

قال المخرج المسرحي عصام السيد، إنّ هناك عدة قواعد مهمة للإخراج، أولها ان يعرف المخرج جمهوره وثقافة المتلقي، وبالتالي لا يجب تقديم عرض منفصل تماما عن الجمهور الذي يُقدم له.

وأضاف السيد: "لا يجب أن نستهدف مغازلة الجمهور ولكن التعبير عنه، أحيانا، هناك عروض تقدم في وقت تنجح تماما، لكن لو أعيدت في توقيت أخر وظروف أخرى لن تنجح".

وتابع المخرج المسرحي: "زمن العرض مهم، فهناك عرض لا يحتمل الطول في مكان، ويحتاج إلى أنْ يكون أكثر تكثيفا"، كما تطرق للحديث عن الفنان الكبير عادل إمام، موضحًا: "هو فنان كبير جدا، ولا أقيمه، له عروض مهمة وتهم الناس، لا يمكن لأحد نسيان الواد سيد الشغال والزعيم".

وأردف المخرج المسرحي عصام السيد: "عادل إمام يشعر بما تريده الناس، ومن الممكن أن يسليهم بشكل يزيد عن الحد في المسرح، لكن في السينما يختلف الأمر، ويقدم عملا ليس تجاريا، وهذا التوازن جعله الزعيم كل هذه المدة".

وحول مسرحية بودي جارد، قال: "عادل إمام لديه بعض المفردات التي يجيد استعمالها، له طريقته الخاصة في العرض، جرى طرح المسرحية بشكل متأخر عن زمنها، وهو ما جعل البعض يقولون إنها ليست على المستوى، ولكن لو طُرحت في توقيتها لأحدثت نفس ردود فعل مسرحيات عادل إمام من قبل، لأنها غابت زمنا طويلا ففقدت كثيرا من بريقها".

اقرأ أيضا.. قبة الغوري تستضيف حفل علي الهلباوي.. غدًا