جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الجمعة 9 ديسمبر 2022 05:17 مـ 16 جمادى أول 1444 هـ

غدا.. المهرجان القومي للمسرح يعلن جوائز دورته الـ15 بالأوبرا

وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبد الدايم
وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبد الدايم

يعلن المهرجان القومي للمسرح المصري بحضور وزيرة الثقافة الدكتورة الفنانة إيناس عبدالدايم، والفنان القدير يوسف إسماعيل رئيس المهرجان، ومديره الفنان القدير إسماعيل مختار، جوائز الدورة الخامسة عشرة غد الاثنين، بدار الأوبرا المصرية بالمسرح الكبير في الثامنة مساء.

عصام السيد: الختام سيشهد احتفالية يعيش المسرح

وقال المخرج عصام السيد مخرج الحفل: "إن الختام سيشهد احتفالية بعنوان "يعيش المسرح" يشارك فيها عدد من عازفى الآلات الشعبية ومصممى العرائس، وهو عبارة عن صورة درامية، تتناول كافة الفعاليات التى أقيمت خلال الدورة الحالية من المهرجان واحتفاء وتكريم لكافة المسرحيين الذين رحلوا خلال العام الأخير".

فاعلية يعيش المسرح رؤية وإخراج عصام السيد

"يعيش المسرح" رؤية وإخراج عصام السيد، تصمم استعراضات شيرين حجازي، ديكور محمد الغرباوى، اضاءة ياسر شعلان، والموسيقى هيثم الخميسى، والأزياء لمروة عودة، والأشعار لطارق علي.

‏تنافس خلال أيام المهرجان 34 عرضا مسرحيا ، و تكونت لجنة التحكيم هذا العام من الفنان القدير محمود الحديني رئيسًا للجنة، والفنان القدير كمال أبورية والناقد عبد الرازق حسين والمخرج حسن الوزير ، والدكتور محمد سعد والفنانة رجوي حامد والموسيقار محمد سعد باشا، والمخرج هاني عبد المعتمد أمين سر اللجنة ،ومحمد عبد السلام إداري اللجنة.

المهرجان القومي للمسرح أكبر ملتقى مسرحي على مدار العام

يذكر أن المهرجان القومي للمسرح المصري تقيمه وزارة الثقافة، ويعد أكبر ملتقى مسرحي على مدار العام يضم أفضل العروض التي قدمت خلال العام من المؤسسات الثقافية المصرية المختلفة، ويهدف المهرجان إلى عرض نماذج متميزة مما قدم في فضاءات المسرح في مصر، من أجل تأصيل ملامح المسرح المصري الذي يعبر عن شخصية مصر وينشر الرسالة التنويرية لبناء الإنسان المصري، وكذلك تشجيع المبدعين من فناني المسرح على التنافس الخلاق، وتحفيز الفرقة المسرحية على تطوير عروضها فكريا وأدائيا وتقنيا من أجل المشاركة في صناعة مستقبل أفضل للوطن.

تاريخ بناء المسرح القومي

فى عام 1870 أمر الخديوى إسماعيل حاكم مصر بتحويل بركة الأزبكية إلى حديقة على غرار حديقة لوكسمبورج بباريس حتى أنه استورد نفس أنواع وأعداد الأشجار الموجودة بالحديقة الباريسية، وأسند المهمة إلى مسيو لشفيارى مفتش المزارع الخديوية والأميرية، وتم افتتاحها رسميا عام 1872 وكانت على مساحة 18 فدانا، وعلى مقربة من حديقة الأزبكية أنشأ اسماعيل المسرح الكوميدى (مبنى المطافى حالياً) ودار الأوبرا الملكية عام 1869 وأعدها لاستقبال ضيوف قناة السويس كما أنشأ فى الحديقة مسرحا صغيراً. (1870-1919) والذى شغله مسرح يعقوب صنوع رائد المسرح المصري، وكان بمثابة أول مسرح وطنى، ليقابل ويواجه مسرح الطبقة الاستقراطية كما كان هذا المسرح مقصد الفرق الأوروبية التى تفد على مصر لتقدم عروضها للأجانب المقيمين فى مصر، كما تم به عرض للفانوس السحرى عام 1881 والعديد من العروض المسرحية والسحرية ومر على المسرح المصرى فترة من المسرح الهزلى وانتشرت فى مسارح عماد الدين، والتى أدت إلى أن يسود هذا التيار واحتلاله رقعة واسعة من مجال المسرح بمصر حتى طغى على المسرح الجاد والغنائى.

اقرأ أيضا