جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الخميس 6 أكتوبر 2022 06:27 صـ 11 ربيع أول 1444 هـ

إمام بوزارة الأوقاف: الغضب دليل على ضعف العقل والإيمان.. فيديو

الدكتور محمد منصور
الدكتور محمد منصور

قال الدكتور محمد منصور، إمام وخطيب بوزارة الأوقاف المصرية، إن الغضب شأنه عظيم يفرق ويدمر القليل قبل الكثير، قائلًا: "دخل رجل على النبي الكريم وقال له أوصني يا رسول الله، فقال له الرسول لا تغضب، فسكت الرجل وانتظر أهناك بقية؟ لكنها هي الوصية، فقال مرة أخرى أوصني، فرد الرسول لا تغضب، فكررها الرجل، وكان الرد واحد لا تغضب".

اقرأ أيضًا: رئيس حزب المستقلين الجدد: توقيت التعديلات الوزارية مهم للغاية.. فيديو

وأضاف إمام وخطيب بوزارة الأوقاف المصرية، خلال حديثه في برنامج «حديث الروح»، الذي يذاع على شاشة التلفزيون المصري: "الغضب مفتاح الذنوب والآثام، وبريد التفرق والانقسام، ودليل على ضعف العقل، والإيمان، فكم من أناس ظلموا بالغضب؟، وكم من اعتداء محرمًا أصله غضب؟، وكم من دماء اريقت بالغضب؟، حتى صاحب الغضب يحترق قبل أذية غيره".

اقرأ أيضًا: النائب أحمد فوزي: هناك مسؤولية كبيرة تقع على عاتق الوزراء الجدد (فيديو)

وأوضح «منصور»: "هناك من بالغضب اعتدى على نفسه فانتحر وقتل نفسه"، مبينًا أن الغضب يسوق صاحبه إلى الجحيم، ودمار نفسه وغيره وهو لا يدري، إذ إن الغضب يسوق إنسان بلا إرادة لا قوة له، مستشهدًا بحديث النبي الشريف: "ليس الشديد بالصرع، وإنما الشديد هو الذي يملك نفسه عند الغضب"، مشيرًا إلى أن بعض الناس لا تعرف التحكم في غضبها.

اقرأ أيضًا: حزب المصريين الأحرار يستعرض أولويات العمل الوطني الفترة المقبلة بعد التعديل الوزاري.. فيديو

وبين الدكتور محمد، أنه من أهم المقومات التي ينبغي أن يتمسك بها العبد في حالات الغضب هي أن يذكر الله عز وجل، مضيفًا أن القلب في حالة الغضب يكون مضطرب فإذا علقته بخالقه يهدأ ويسكن، مستشهدًا بقول الله عز وجل في كتابه الكريم: "واذكر ربك إذا نسيت"، أي إذا غضبت، ذاكرًا أن أحد الملوك كتب بعض الكلمات في ورقة وأغلقها وأعطاها للوزير وقال إذا رأيتني غضبت أعطها لي.

وتابع: "كان المكتوب في هذه الورقة هو مالك والغضب، إنما أنت بشر، ارحم من في الأرض، يرحمك من في السماء"، موضحًا أن من أهم أسباب معالجة الغضب هو الاستيعاذ من الشيطان الرجيم، لأن الغضب من الشيطان.