جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الثلاثاء 31 يناير 2023 03:29 صـ 10 رجب 1444 هـ

انطلاق مهرجان الأراجوز المصري وسط حضور جماهيري كبير

مهرجان الأراجوز المصري
مهرجان الأراجوز المصري

انطلقت فعاليات مهرجان الأراجوز المصري في دورته الثالثة، والذي تنظمه فرقة "ومضة" لخيال الظل والأراجوز، وذلك ببيت السناري التابع لمكتبة الإسكندرية.

وبدأ المهرجان بالوقوف دقيقة حداد على أرواح ضحايا حادث كنسية أبو سيفين، وأعقبه حفل توقيع ومناقشة كتاب "خيال الظل المصري من جعفر الراقص حتى الآن" والصادر عن الهيئة المصرية العامة للكتاب، وتأليف الدكتور نبيل بهجت، وحضر النقاش الدكتور عبد الكريم الحجراوي.

الأراجوز يحتل مكانة كبيرة في الذاكرة الشعبية المصرية

من جانبه، قال الدكتور عبد الكريم الحجراوي، إن الأراجوز يحتل مكانة كبيرة في الذاكرة الشعبية المصرية وهو أحد مكونات الهوية التي شكلت ووعي ووجدان المصريين عبر مئات السنين.

وأضاف، لقد عانت هذه الفنون الشعبية في الآونة الأخيرة لهجمة شرسة بفعل التقدم التكنولوجي بالإضافة إلى المزاج النخبوي الذي ظل يحتقر هذه الفنون إلى أن قدر أساتذة يعيدون هذه الفنون إلى الواجهة ويحمونها من الاندثار ويعرفون الناس بمكانة هذه الفن.

وأشار إلى أن الدكتور نبيل بهجت من هؤلاء المهمومين بحماية هذا التراث والفن الفرجوي المصري من الضياع، وتعريف العالم كله لا المصري بمكانته رافعا شعار لدينا ما ننافس به وقام بكتاب ملف وتسجيل الأراجوز على قوائم اليونسكو وتعد هذه الفنون امتداد لتراث المصري القديم الذي مازالت الجداريات في المعابد المصرية شاهدة عليه وموثقة له.

الأراجوز وخيال الظل ارتبطا منذ اللحظة الأولي بالفضاء العام

بينما قال الدكتور نبيل بهجت، إن الأراجوز وخيال الظل ارتبطا منذ اللحظة الأولي بالفضاء العام عرضًا وإنتاجًا لذا كان السؤال عن مشروعية هذا الفن متكررا، والذ تجسد في إمكانية هذه العروض في المراوغة كما حدث خلال فترة حكم صلاح الدين، والسلطان سليم الأول، والتي تجسدت على سبيل المثال في نهاية "عجيب وغريب وطيف الخيال" كنموذج واضح على مراوغة الفنان للحصول على جواز المرور، وإتاحة المضمون الذي يريد عرضه، كذلك نلمح تلك المراوغة في أسلوب التحريك قديمًا.

وأوضح "بهجت"، أنه للستارة وظيفة أكبر من كونها وسيط عرض إذ تعمل على الحماية بالحجب، وتختلف بذلك عن القناع الذي يعمل على الهوية تغيرا أو إخفاءً أو تأكيدًا، ليتحمل الجزء المرئي من العرض مسؤولية المنطوق به، هذا بالإضافة إلى المرونة والتكرار فهو جزء أصيل من فلسفة تلك الفنون فالدمى والمناظر في بنية خيال الظل الذي يتكون من وحدات زخرفية مكررة بشكل هندسي يتسم بالتناغم والتوازي.

عرض التمساح

وأعقب الندوة عرض "التمساح" بطولة الفنان على أبو زيد سليمان والفنان مصطفى الصباغ والفنان محمود سيد حنفي والفنان صلاح بهجت ولاعب الأراجوز والكنز البشري صابر شيكو والعرض إعداد وإخراج د نبيل بهجت عن البابة التراثية الشهيرة والتي تحمل ذات الاسم أيضا ويحاول العرض من خلال الأراجوز وخيال الظل والراوي أن يصنع لغة مسرحية تقف بقدم في التراث والأخرى في الواقع معتمدة على القصة التراثية التي تدعو للتعاون والمحبة ولقد أشاد الجمهور والحضور بالعرض .

اقرأ أيضا.. بيت السناري يستضيف مهرجان الأراجوز المصري الاثنين المقبل