جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الإثنين 5 ديسمبر 2022 07:55 صـ 12 جمادى أول 1444 هـ

أول طلب إحاطة لوزير التربية والتعليم الجديد بسبب تظلمات الثانوية العامة

تظلمات الثانوية العامة
تظلمات الثانوية العامة

حالة من المعاناة يعيشها أولياء الأمور بسبب التكدس أمام أماكن تظلمات الثانوية العامة، وانتظارهم لفترات طويلة، وصلت في بعض الأحيان إلى ما بعد منتصف الليل.

وفي هذا السياق، تقدم النائب إيهاب منصور، رئيس الهيئة البرلمانية للحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، بطلب إحاطة إلي مجلس النواب ووزير التربية والتعليم، بشأن التظلمات من نتيجة الثانوية العامة.

وتساءل النائب عن الجدل الدائر في مسألة آليات تصحيح اجابات امتحانات الثانوية العامة، حيث يوجد عدد 4 نماذج للأسئلة لكل مادة ويقوم الطالب بالتوقيع في كشف بالاسم ورقم الجلوس ويتم وضع الرقم السري على البابل شيت وإخفاء الاسم ورقم الجلوس ومدى ضمان عدم الخطأ في هذه المرحلة، وكذلك آلية توزيع نماذج الأسئلة الأربعة وكيفية ضمان التصحيح طبقاً للنموذج المسلم للطالب، حيث إن تغير نموذج الإجابة بالخطأ يؤدي إلى رسوب الطالب.

اقرأ أيضا | تشريعة النواب: لا يمكن للزوجة طلب الزوج لبيت الطاعة بالقانون

وأضاف منصور: ورد إلينا عدة شكاوى من المواطنين بأن "البابل شيت"، المصور وليس الأصل، ليس هو الخاص بأبنائهم ولم يتم إطلاعهم على كراسات الإجابات ولم يتمكنوا من التأكد من أن الإجابات هى لأبنائهم.

كما تساءل النائب عن أسباب عدم تدريب المعلمين (إعدادي) على إجراءات الامتحانات، حيث وردت له عدة شكاوى أن المعلم (الإعدادى) لا يعرف الإجراءات ولم يتدرب عليها ما يؤدى إلى عدم اتخاذ إجراءات موحدة، ما يترتب عليه عدم تكافؤ الفرص فوجدنا مدارس كانت نتيجتها بأغلبية كبيرة متفوقين، ومدارس مثيلة لها ارتفعت بها نسبة الراسبين، ما أثار حفيظة أولياء الأمور، وتساءلوا عن الإجراءات المتبعة من قبل الوزارة مع تلك الحالات.

وطالب منصور في نهاية طلب الإحاطة، بإيضاح خطوات الامتحانات بدءًا من طباعة الأسئلة وتوزيعها ووضع أرقام سرية لها ورصد الدرجات وإعلانها: "هل يعقل أن تتضارب تصريحات وآراء المسئولين فى هذا الملف؟ حيث إن هذا التضارب يعنى بوضوح أن الرؤية ضبابية أو "محدش فاهم حاجة".