جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الخميس 1 ديسمبر 2022 01:29 مـ 8 جمادى أول 1444 هـ

«الحلبوسي» يطرح رؤيته لجلسة الحوار بهدف حل الأزمة العراقية

محمد الحلبوسي رئيس مجلس النواب العراقي
محمد الحلبوسي رئيس مجلس النواب العراقي

أكد رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي، على ضرورة أن تتضمن جلسة الحوار العراقي المقبلة مجموعة من الأمور لحل الأزمة السياسية المتفاقمة في البلاد، وذلك من خلال بيان رسمي اليوم الأحد، نشره عبر حسابه الشخصي على موقع "تويتر".

وشدد "الحلبوسي" على أن العملية السياسية في العراق لن تمضي دون الاتفاق عليه، وكشف رئيس مجلس النواب العراقي عن أن هذه الأمور تتمثل في الآتي:

أولا: تحديد موعد الانتخابات النيابية المبكرة، وانتخابات مجالس المحافظات، وذلك في موعد أقصاه نهاية العام المقبل.

ثانيا: انتخاب رئيس الجمهورية.

ثالثا: اختيار حكومة كاملة الصلاحية متفق عليها ومحل ثقة.

رابعا: إعادة تفسير المادة 76 من الدستور، وإلغاء الالتفاف المخجـل في التلاعب بحكم هذه المادة، والذي حدث بضغوط سياسية بعد انتخابات 2010.

خامسا: إقرار قانون الموازنة العامة الاتحادية.

سادسا: إبقاء أو تعديل قانون انتخابات مجلس النواب.

سابعا: تشريع قانون المحكمة الاتحادية العليا وحسب المادة 92 من الدستور.

ثامنا: إعادة انتشـار القـوات العسكرية والأمنية بجميـع صنوفها، وتتولى وزارة الداخلية حصريا الانتشار وفـرض الأمن في المدن كافة، وتكون بقية القـوات في مكانها الطبيعي في معسكرات التدريب والانتشار التي تحددهـا القيادة العسكرية والأمنية، مع توفير كل ما يلزم لتكون على أهبة الاستعداد لأي طارئ.

تاسعا: العـودة الفورية لجميع النازحين الأبرياء الذين هجروا من ديارهم ولم يتمكنوا مـن العودة إليها حتى الآن.

عاشرا: تنظيم العلاقة بين الحكومة الاتحادية، وحكومة إقليم كردستان باتفاق معلن للشعب، وذلك لحين إقرار قانون النفط والغاز.

ويذكر أن تصريحات "الحلبوسي"، تأتي بعد دعوة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، إلى جولة حوار جديدة، من المقرر أن يتم عقدها غدا، حيث دعا "رؤساء الكتل السياسية إلى جلسة حوار ثانية الاثنين المقبل".

وسبق ودعا رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، إلى جلسة حوار بين الأطراف العراقية، من أجل الوصول إلى اتفاق وحل للأزمة التي تعيشها العراق، إلا أن هذه الدعوة لم تؤتي بثمارها.

اقرأ أيضا: «حماس» تنفذ الإعدام بحق 5 فلسطينيين بينهم متخابرين مع إسرائيل