جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 08:34 صـ 9 ربيع أول 1444 هـ

أبرزهم كورونا.. أمور لن تصدقها تسببت في تدهور الصحة العقلية للفتيات

تدهور الصحة العقلية للفتيات   المصدر موقع ln times
تدهور الصحة العقلية للفتيات المصدر موقع ln times

شهدت الفتيات الهولنديات تدهوراً غير مسبوق في الصحة العقلية" في السنوات الأخيرة.

وكتب الباحثون بجامعة أوتريخت، هذا في تقرير الصحة والسلوك عند الأطفال في سن المدرسة (HBSC)، والذي سيتم تقديمه إلى الملكة ماكسيما اليوم الأربعاء.

ارتفعت نسبة الفتيات في التعليم الثانوي اللائي يعانين من مشاكل عاطفية من 28٪ إلى 43٪ بين عامي 2017 و2021، يمكن ربط هذه النسب بأزمة فيروس كورونا، والإلتزام المنزلي الذي حدث حينها.

كما تدهورت الصحة النفسية بين الذكور، لكن بحسب الباحثين، لم يكن هذا متناسبًا مع التطورات بين الفتيات.

أبلغت الفتيات ليس فقط عن المزيد من المشاكل العاطفية في عام 2021 ولكن أيضًا عن المزيد من المشكلات السلوكية وفرط النشاط ومشاكل التركيز.

اقرأ أيضاً: بدون تفكير.. 3 أبراج تنفق مرتباتهم قبل انتهاء الشهر

ارتفعت أيضًا نسبة الفتيات اللواتي يعانين من ضغوط بسبب العمل المدرسي بشكل كبير في الفترة 2017 إلى 2021.

قال الباحثون: "في العشرين عامًا الماضية، تضاعفت هذه النسبة ثلاث مرات"، في عام 2001، أفاد 16 في المائة من تلميذات التعليم الثانوي بأنهن تعرضوا إلى حد ما لضغوط كبيرة بسبب العمل المدرسي.

في عام 2021، ارتفعت هذه النسبة إلى 45 بالمائة، هنا أيضًا، نرى تطورًا غير مواتٍ للفتيات أكثر من الأولاد.

قال الباحثون إن الارتباط المحتمل بين جائحة الفيروس التاجي ومشاكل الصحة العقلية لا يعني أن هذه المشاكل ستختفي تلقائيًا لأن الفيروس التاجي يضع ضغطًا أقل على المجتمع، وقد تكون العيوب التعليمية الناجمة عن أزمة الفيروس التاجي حافزًا لشعور الفتيات بمشكلات في الدراسة والعلاجات العاطفية.

وفي المقابل قد تهتم الأسر وأولياء الأمور والمجتمع بشكل عام للأداء في المدرسة، متجاهلين المشكلات العاطفية التي يعانين منها الفتيات، الأمر الذي يزيد من تراجع صحتهم العقلية، خاصة أنهن يعانين من هذه المشاكل في سن متقدم.

علاوة على ذلك، لم ينخفض ​​التدخين والشرب في السنوات الأخيرة، بين الفتيات، بعد فترة طويلة ظهر فيها انخفاض واضح بين الشباب.

يُجرى مسح HBSC كل أربع سنوات منذ عام 2001 من قبل باحثين من جامعة أوتريخت ومعهد تريمبوس ومكتب التخطيط الاجتماعي والثقافي (SCP)، على الفتيات للتأكد من النتيجة، وتبين أن الفتيات يعانين من تدهور في صحتهم العقلية، مقارنة بالذكور، الأمر يبدأ من المرحلة الثانوية.

اقرأ أيضاً: اكتشاف شكل نادر من الماس في نيزك قزم قديم