جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الثلاثاء 6 ديسمبر 2022 06:02 صـ 13 جمادى أول 1444 هـ

« لست وحدك».. مسؤول في التخطيط العمراني يحيي الرئيس: ”شوفوا تطوير العشوائيات”

الرئيس السيسي- مصدر الصورة موقع ياندكس
الرئيس السيسي- مصدر الصورة موقع ياندكس

استطاعت مصر في وقت قياسي أن تحقق إنجاز يشهد له جميع أنحاء العالم وهي تطوير العشوائيات والمجتمعات التي رسمت على الخريطة لأول مرة حقيقة تنعم صور الحياة بعد أن خرجت إلى النور وفتحت أبوابها لمن انتظروا ملاذا أمانا.

حي الاسمرات

وضع الرئيس السيسي أثناء توليه مقاليد الحكم في عام 24 خريطة استراتيجية عملاقة للقضاء على كابوس العشوائيات وتحويلها إلى جنة يجهل العالم عن كيفية إنشاءها بسرعة غير مسبوقة وكان من أهم مشروعات العشوائيات حي الاسمرات التي تعد أول وأكبر ملحمة تطوير العشوائيات في مصر ويقع المشروع في حي"المقطم" ويضم ألف و ثمان وأربعمائة وعشرين وحدة سكنية يستفيد بها نحو 100 ألف مواطن.

أكبر المشروعات العشوائية

تطوير مشروع بشاير الخير تطوي صفحة غيط العنب التي تضم ثلاث مراحل وتم إنشاءها على مسطح 105 فدان بعدد 200 وحدة سكنية بإجمالي 10600 وحدة كاملة، كما يضم مشروع أهلينا يقع في القاهرة مدينة السلام وتضم 2500 وحدة سكنية يستفيد منها 15 ألف مواطن كما نفذ الرئيس العديد من المشروعات العشوائيات المبهرة منها: المحروسة وحي السيدة زينا" وغيرها من المشروعات التنموية للقضاء على العشوائية.


علاج شامل للقضاء على العشوائيات

وتعليقا على ذلك، قال الدكتور محمود غيث رئيس الجمعية المصرية للتخطيط العمراني، إن الجهود التي نفذها الرئيس السيسي تركزت في علاج شامل للقضاء على العشوائيات من منابعها وهي المجتمعات الطاردة للسكان عن طريق إدخال الخدمات الأساسية والترفيهية في مجتمعات الريف لتحسين فرص العمل.

وأضاف"غيث"في تصريحات خاصة لـ "الطريق" أن فكرة الوحدات السكنية الجديدة قائمة في توفير أماكن حديثة لجميع الفئات والطبقات المجتمعية التي من المؤكد أن تخرج العديد من العلماء النابغين منها: "المهندسين والأطباء"، مضيفا أن العشوائيات ليست كالماضي موطن للفقراء والمهمشين فقط لأنها أصبحت اليوم لجميع الطبقات بفضل تصميمها العمراني الذي يعد قطعة من الخيال.

تضحيات الدعم للتنمية الشاملة

وتابع: "غيث" حديثه موجها للرئيس السيسي قائلا: "لست وحدك لأن جميع فئات المجتمع تدعم التنمية الشاملة، ولن نتخلى عن هذا العلم وسنكمل كل التضحيات وسنقوم بكل الدعم لمساندة خدمة التنمية الشاملة الاستراتيجية التي تعتبر من الخطط الفريدة على مستوى العالم والتي تطبق المعايير بحق في نهاية الأهداف المنشودة".

وأكد "غيث"، أن كل البدائل الممكنة للتعامل مع مشكلات العشوائيات تم اعتمادها وتنفيذها في صور مختلفة حفاظا على السكان في مواقعهم أو نقلهم مؤقتا مثلما حدث في ماسبيرو لتوفير حياة كريمة وأماكن جديدة تليق بالمواطنين قائلا: " أنشأنا في الأربع سنوات الأخيرة ما يعادل الإسكان الذي نشأ في أربعين سنة"


عدد الوحدات السكنية السنوية في نصر

وأردف رئيس الجمعية المصرية للتخطيط العمراني، إن في الماضي كان إنشاء الوحدات السكانية ضعيف 50 ألف واحد في العام الواحد ولكن اليوم أصبح معدل الوحدات ما يعادل 250 ألف وحدة في السنة.

وأشار إلى أهمية صندوق معالجة العشوائيات الذي انتهى دوره منذ عام تقريبا وأصبح الآن صندوق التنمية الحضارية لتعزيز تنمية مراكز المحافظات مع تقديم علاج لتطوير المناطق ليصبح مناسبا للحضارة المصرية العريقة.

واختتم أن الرئيس السيسي أنهى مرحلة التعامل مع المناطق العشوائية وانطلق إلى تنمية العمران بكل صوره منها: "مشروعات القاهرة التاريخية".

اقرأ أيضا: أبرزها وفرة المحاصيل الاستراتيجية.. إنجازات الرئيس السيسي في مجال الزراعة «لا تنتهي»



موضوعات متعلقة