جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الأحد 25 سبتمبر 2022 01:32 مـ 29 صفر 1444 هـ

«الجيزة» تستجيب لـ«الطريق»: صرف تعويضات عاجلة لضحايا حادث الصحراوي

محرر «الطريق» خلال حديثه مع الناجي من الحادث
محرر «الطريق» خلال حديثه مع الناجي من الحادث

في استجابة سريعة وعاجلة لما نُشر على «الطريق»، قرر الدكتور محمد كمال، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بمحافظة الجيزة، صرف تعويضات وإعانات عاجلة لجميع أفراد أسرة محمد صقر الذي تعرض لحادث أليم ومروع على الطريق الصحراوي خلال عودته من إجازة المصيف.

وتقدم مدير مديرية التضامن الاجتماعي بالجيزة، بخالص العزاء والمواساة لأسرة الضحايا والمصابين، متمنيًا الشفاء العاجل للمصابين، موجهًا الموظفين بالشؤون الاجتماعية، سرعة الانتهاء من كافة الإجراءات لصرف التعويضات بشكل عاجل.

وقال «كمال»، خلال تصريحاتٍ خاصة لـ«الطريق»، إنَّه سيتم صرف مبلغ 25 ألف جنيه لكل فرد من الأسرة، مشيرًا إلى أنه سيتم صرف أيضًا تعويض لكل مصاب، ولكن بعد الاطلاع على نسب الإصابة أو العجز بالتقارير الطبية، وبناءً عليه سيتم تحديد المبلغ وصرفه.

كانت «الطريق» نشرت موضوعًا صحفيًا، بعنوان سائق «جرار» يدهس أسرة بالطريق الصحراوي.. والناجي الوحيد: «أنتظر القصاص من قاتل أمي وأولادي»، لسرد التفاصيل الكاملة في الحادث الأليم الذي تعرض له الشاب.

وقال «محمد صقر»، خلال مشاركته أولاده لحظات السعادة والبهجة، خلال عودتهم من الإجازة، بعد قضائهم وقت ممتع بصحبة الأسرة، لكن السعادة والفرحة لم تكتمل بعد أن تعرضت الأسرة لحادث مروع وأليم، أودي بحياة سيدة مسنة وهي (الأم) والزوجة وابن وبنت، فيما نجا الزوج وابنته الكبيرة مع إجراء عمليات دقيقة، أدّت إلى بتر أجزاء من الأمعاء.

واستكمل خلال حديثه لـ«الطريق»، تفاصيل الواقعة المؤسفة في أثناء عودته هو وجميع أفراد أسرته من إجازة «المصيف»، على الطريق الصحراوي، وتحديدًا بمنطقة وادي النطرون، بعد أن فاجئهم سائق «جرار»، دون أي مقدمات وقطع عليهم الطريق السريع، ودمر أسرة كُلََّها، بعد تصادم السيارة الخاصة بالجرار.

وكشف الشاب الثلاثيني، تفاصيل الحادث: «الأسرة مقيمة في بولاق الدكرور، بالحيزة، وأثناء العودة للقاهرة، بعد الانتهاء من قضاء الإجازة، وأثناء العودة فوجئت بالجرار، يصطدم بسيارتي الخاصة، وكان يقودها شاب يبلغ من العمر 17 عامًا لم يحمل بطاقة ولا أي إثبات شخصية، مشيرًا إلى أن والدته وزوجته ووالده وابنته، لاقي ربهم في الحال، بينما أصيب هو وابنته الكبيرة ونجاهم الله من موت محقق.

اقرأ أيضًا: رئيس حي العمرانية يكشف لـ«الطريق» حقيقة إنشاء محور جديد بشارع الدكتور