جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الثلاثاء 6 ديسمبر 2022 11:40 صـ 13 جمادى أول 1444 هـ

صحة بايدن العقلية تثير قلق الأمريكيين.. الرئيس يسأل عن الموتى!

بايدن ـ ريالست
بايدن ـ ريالست

أثار الرئيس الأمريكي جو بايدن، حالة من الجدل، اليوم الأربعاء، خلال مشاركته في مؤتمر صحفي، حيث طلب من مسؤولة أمريكية "متوفية" أن تقدم نفسها للجمهور، ما عزز الشكوك حول تأخر صحته العقلية.

عجوز البيت الأبيض، طلب من عضو البرلمان الأمريكي "جاكي فالورسكي" أن تخرج لتقدم نفسها للجمهور، ناسيا تمامًا أنها لقيت مصرعها إثر حادث سيارة في شهر أغسطس من العام الحالي، بحسب صحيفة "نيويورك تايمز".

وخلال حديثه وجه الرئيس الأمريكي الشكر لعدد منى الحضور، قائلا ما نصه: "أشكر الجميه هنا، بما في ذلك المسؤولين من الحزبين، السيناتور مايك براون، والسيناتور كوري بوكر، وجاكي.. أين جاكي، هل هنا؟"، وأردف: "إنها عملت لكي تكون هنا".

ظهور بايدن بهذا الشكل، أثار حيرة الصحفيين، فوجه أحدهم سؤالا للمتحدثة باسم البيت الأبيض "كارين جان بيير"، حول صحة الرئيس العقلية، مشيرا إلى أن الشعب الأمريكي يتابع هذا الأمر جيدًا ومتخوفة منه، لتقطع عليه الكلام، وتؤكد أن ذكر الرئيس للنائبة المتوفاة كان بسبب تفكيره الشديد في عملها، وانشغاله بها!

ولاحقت تهمة "التدهور العقلي" الرئيس الأمريكي جو بايدن، في الفترة الأخيرة، وخصوصا مع إعلان إصابته مرتين متتاليتين بفيروس كورونا المستجد في أقل من شهر.

وبعد الإصابة خرج بايدن يتحدث لشعبه معلنا إصابته بالسرطان، ليضطر البيت الأبيض لإصدار بيان ينفي ما جاء على لسان الرئيس، بينما ظهر مرة أخرى غير قادر على ارتداء "جاكيت" البدلة أثناء رحلة الإجازة، بينما سقطت النظارة الخاصة به من على وجه، ما جعل زوجته تساعده في النهاية.

ويرى خبراء، أن إعلان إصابة بايدن بكورنا المرة الماضية، ثم زوجته، ومنحه إجازة، لم يكن حقيقيا، بل بهدف منعه من الظهور، حيث انتخابات التجديد النصفي للرئيس الأمريكي، وهو ما أكدت الدكتورة نورهان الشيخ، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، خلال تصريحات إذاعية.

وقال أمريكيون في استطلاعات رأي، أجريت الفترة الماضية، إن على الرئيس الأمريكي أن يقدم استقالته فورا، لتدهور حالته الصحية، ويرى البعض أن البلاد في طريقها لحرب أهلية بسبب سياسته الخاطئة.

اقرأ أيضا| محمد بن سلمان رئيسا للوزراء.. سياسي سعودي للطريق: «استثناء لم يحدث سوى 3 مرات»