جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الخميس 8 ديسمبر 2022 09:24 صـ 15 جمادى أول 1444 هـ

التهاب الجيوب الأنفية.. أسبابه وعلاجه وطرق الوقاية منه

التهاب الجيوب الأنفية/ المصدر: Yandex
التهاب الجيوب الأنفية/ المصدر: Yandex

التهاب الجيوب الأنفية هو التهاب أو تورم في الأنسجة المبطنة للجيوب الأنفية، فتحتوي الجيوب الأنفية علي أربعة تجاويف في الرأس، وهي متصلة بقنوات ضيقة.

وتصنع الجيوب الأنفية مخاطا رقيقا يساعد في الحفاظ على نظافة الأنف وجعله خالي من البكتيريا.

وعادة ما تكون الجيوب الأنفية مملوءة بالهواء، ويمكن سدها وملئها بالسوائل، فعندما يحدث ذلك، يمكن أن تنمو البكتيريا وتسبب عدوى (التهاب الجيوب الأنفية البكتيري).

الجيوب الأنفية

ما هي الأنواع المختلفة من الجيوب الأنفية بالقرب من الأنف والعينين؟

  • تقع الجيوب الأنفية في رأسك بالقرب من أنفك وعينيك، وسميت على اسم العظام التي توفر هيكلها.
  • تقع الجيوب الأنفية العرقية بين عينيك.
  • الجيوب الأنفية الفكية أسفل عينيك.
  • الجيوب الأنفية الوتدية خلف عينيك.
  • الجيوب الأنفية الأمامية فوق عينيك.

يعد أكبر تجويف للجيوب الأنفية هو التجويف الفكي، وهو أحد التجاويف التي غالبا ما تصاب بهذه العدوى.

هناك أنواع مختلفة من التهاب الجيوب الأنفية:

التهاب الجيوب الأنفية البكتيري الحاد: يشير هذا المصطلح إلى ظهور مفاجئ لأعراض البرد مثل سيلان الأنف وانسداد الأنف وآلام الوجه التي لا تختفي بعد 10 أيام، أو الأعراض التي يبدو أنها تتحسن ولكن بعد ذلك تعود وأسوأ من الأعراض الأولية (تسمى "القزز المزدوج").

اقرأ أيضًا: بعد خلعها.. خطوات بسيطة للاحتفاظ بالأسنان

التهاب الجيوب الأنفية المزمن: يشير هذا المصطلح إلى حالة يحددها احتقان الأنف وآلام وضغط الوجه وانخفاض حاسة الشم لمدة 12 أسبوعا على الأقل.

التهاب الجيوب الأنفية تحت الحاد: يستخدم هذا المصطلح عندما تستمر الأعراض من أربعة إلى اثني عشر أسبوعا.

التهاب الجيوب الأنفية الحاد المتكرر: يستخدم هذا المصطلح عندما تعود الأعراض أربع مرات أو أكثر في عام واحد وتستمر أقل من أسبوعين في كل مرة.

التهاب الجيوب الأنفية

من يصاب بالتهاب الجيوب الأنفية؟

يمكن أن تحدث عدوى الجيوب الأنفية لأي شخص، ومع ذلك فإن الأشخاص الذين يعانون من الحساسية الأنفية والأورام الحميدة الأنفية والربو وهياكل الأنف غير الطبيعية هم أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية.

ويمكن أن يزيد التدخين أيضا من عدد المرات التي تصاب فيها بعدوى الجيوب الأنفية.

هناك ما يقدر بنحو 31 مليون شخص في الولايات المتحدة مصابون بالتهاب الجيوب الأنفية.

كيف يمكنني معرفة ما إذا كنت مصابا بعدوى الجيوب الأنفية أو البرد أو حساسية الأنف؟

قد يكون من الصعب معرفة الفرق بين البرد والحساسية وعدوى الجيوب الأنفية.

لأنه عادة ما يتراكم نزلات البرد ويبلغ ذروته ويختفي ببطء.

ومن الممكن أن يتحول البرد إلى عدوى الجيوب الأنفية.

وتحدث حساسية الأنف بسبب الجسيمات المهيجة (الغبار وحبوب اللقاح والوبر)، ويمكن أن تشمل أعراض حساسية الأنف العطس وحكة الأنف والعينينين والاحتقان وسيلان الأنف ويمكن أن ينزل المخاط في الحلق.

ويمكن أن يحدث التهاب الجيوب الأنفية وأعراض الحساسية في نفس الوقت الذي يحدث فيه نزلات البرد.

فإذا كنت تحارب نزلة برد وتصاب بأعراض عدوى الجيوب الأنفية أو حساسية الأنف، فاستشر مقدم الرعاية الصحية الخاص بك. سيطلب منك وصف أعراضك وتاريخك الطبي.

ما الذي يسبب التهاب الجيوب الأنفية؟

يمكن أن يحدث التهاب الجيوب الأنفية بسبب فيروس أو بكتيريا أو فطريات تتضخم الجيوب الأنفية وتمنعها.

وتشمل بعض الأسباب المحددة ما يلي:

  • نزلات البرد.
  • حساسية الأنف والموسمية، بما في ذلك الحساسية للعفن.
  • الأورام الحميدة (النمو).
  • حاجز منحرف فالحاجز هو خط الغضروف الذي يقسم أنفك، وهذا يعني أنه ليس مستقيماً، بحيث يكون أقرب إلى الممر الأنفي على جانب واحد من أنفك، مما يسبب انسدادا.
  • ضعف الجهاز المناعي من المرض أو الأدوية.

بالنسبة للرضع والأطفال الصغار، فإن قضاء بعض الوقت في الرعاية النهارية أو استخدام اللهايات أو شرب الزجاجات أثناء الاستلقاء يمكن أن يزيد من فرص الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية.

بالنسبة للبالغين، يزيد التدخين من مخاطر الإصابة بالتهابات الجيوب الأنفية، فإذا كنت تدخن، يجب أن تتوقف لأن التدخين ضار بك وللأشخاص من حولك.

هل التهاب الجيوب الأنفية معدي؟

لا يمكنك نشر التهاب الجيوب الأنفية الجرثومي، ولكن يمكنك نشر الفيروسات التي تؤدي إلى التهاب الجيوب الأنفية.

فعليك تذكر اتباع ممارسات غسل اليدين الجيدة، وتجنب الناس إذا كنت مريضاً والعطس أو السعال في مرفقك.

ما هي علامات وأعراض التهاب الجيوب الأنفية؟

تشمل العلامات والأعراض الشائعة لالتهاب الجيوب الأنفية ما يلي:

  • بعد التنقيط الأنفي (يقطر المخاط أسفل الحلق).
  • إفرازات الأنف (إفرازات صفراء أو خضراء سميكة من الأنف) أو انسداد الأنف.
  • ضغط الوجه (خاصة حول الأنف والعينين والجبهة) والصداع والألم في أسنانك أو أذنيك.
  • رائحة الفم الكريهة
  • سعال.
  • حمى.

كيف يتم تشخيص التهاب الجيوب الأنفية؟

سيطرح عليك مقدم الرعاية الصحية الخاص بك الكثير من الأسئلة من أجل تطوير تاريخ طبي مفصل ومعرفة أعراضك.

سيقوم أيضاً بإجراء فحص بدني، وأثناء الفحص سيقوم مقدم الرعاية الخاص بك بفحص أذنيك وأنفك وحلقك بحثا عن أي تورم أو استنزاف أو انسداد.

ويمكن استخدام المنظار الداخلي (أداة صغيرة مضاءة / بصرية) للنظر داخل الأنف، في بعض الحالات التي قد تتم إحالتك إلى أخصائي الأذن والأنف والحنجرة .

كيف يتم علاج التهاب الجيوب الأنفية؟

يتم علاج التهاب الجيوب الأنفية بعدة طرق، كل منها يعتمد على مدى شدة حالة التهاب الجيوب الأنفية.

يتم علاج عدوى التهاب الجيوب الأنفية البسيطة بما يلي:

  • مزيلات الإسفنجية.
  • أدوية البرد والحساسية التي لا تستلزم وصفة طبية.
  • الماء المالح الأنفي.
  • شرب السوائل

إذا لم تتحسن أعراض التهاب الجيوب الأنفية بعد 10 أيام، فقد يصف طبيبك:

  • المضادات الحيوية (لمدة سبعة أيام عند البالغين و10 أيام عند الأطفال).
  • مزيلات الاحتقان الفموية أو الموضعية.
  • بخاخات الستيرويد داخل الأنف الموصوفة طبيا

ويمكن علاج التهاب الجيوب الأنفية المزمن من خلال التركيز على الحالة الأساسية (عادة الحساسية). عادة ما يتم التعامل مع هذا عن طريق:

تناول بخاخات الستيرويد داخل الأنف.

بخاخات مضادات الهيستامين الموضعية أو الحبوب الفموية.

مضادات اللوكوترين للحد من أعراض التورم والحساسية.

شطف الأنف بالمحاليل المالحة التي قد تحتوي أيضا على أنواع أخرى من الأدوية.

ما هي المضاعفات المرتبطة بعدوى الجيوب الأنفية؟

على الرغم من أنه لا يحدث في كثير من الأحيان، إلا أن التهابات الجيوب الأنفية غير المعالجة يمكن أن تصبح مهددة للحياة عن طريق التسبب في التهاب السحايا أو إصابة الدماغ أو العينين أو العظام القريبة.

والتهاب السحايا هو عدوى في الأغشية التي تغطي الدماغ والحبل الشوكي.

كيف يمكنني الوقاية من التهاب الجيوب الأنفية؟

قد تساعد بعض العلاجات المنزلية المستخدمة لعلاج أعراض التهابات الجيوب الأنفية في الوقاية من الإصابة بها، وتشمل شطف أنفك بالماء المالح واستخدام الأدوية التي قد يقترحها مقدم الرعاية الخاص بك، مثل أدوية الحساسية أو بخاخات الأنف الستيرويدية.

يجب عليك تجنب الأشياء التي لديك حساسية منها، مثل الغبار أو حبوب اللقاح أو الدخان، ومحاولة تجنب المرضى، اغسل يديك لتقليل فرصتك في الإصابة بنزلة برد أو إنفلونزا.