الطريق
الأحد 16 يونيو 2024 06:21 صـ 10 ذو الحجة 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب

الأميرة النرويجية تتنازل عن اللقب الملكي بعد خطبتها على مواطن أمريكي

الأميرة النرويجية مارثا لويز - المصدر تايمز ناو
الأميرة النرويجية مارثا لويز - المصدر تايمز ناو

تخلت الأميرة النرويجية مارثا لويز، عن مكانتها الملكية من أجل الحب، حيث قالت الأميرة البالغة من العمر 51 عاما، إنها لم تعد تمثل العائلة المالكة في النرويج.

وأضافت: "لقد قررت في الوقت الحالي أنني لن أقوم بواجبات رسمية للعائلة المالكة"، وأضافت أن القرار اتخذ من أجل "إحلال السلام حول الأسرة المالكة"، بحسب ما ورد بموقع تايمز ناو.

وأدلت لويز، بهذا التصريح بعد طرح العديد من الأسئلة حول دور خطيبها بين أفراد العائلة المالكة بعد خطبتهما، والذي لم يحوز على إعجابهم.

خطبت لويز، من صديقها الأمريكي ديريك فيريت في يونيو الماضي، وكانت تعرفت عليه من خلال أحد مواقع الإنترنت، يصف نفسه بأنه معالج نفسي.

وتأكيدا للأخبار، ذكر القصر أيضًا أن لويز، لن تستخدم لقبها الملكي بعد الآن، سواء على مواقع التواصل الاجتماعي أو مع أي منشأة تجارية.

في السابق، اتُهمت الأميرة وخطيبها باستخدام لقبها الملكي لتحقيق منفعة تجارية، وكتبت الأميرة على حسابها الرسمي بموقع انستجرام: "إنها غير متأثرة بتنازلها عن اللقب الملكي".

واحتلت لويز المرتبة الرابعة في ترتيب ولاية العرش النرويجي، وعلق والدها الملك هارالد على انسحاب ابنته من العائلة المالكة، قائلاً: "أنا آسف لأن الأميرة لن تمثل البيت الملكي بعد الآن"، كما أكدت زوجته الملكة أن القرار كان بالإجماع.

الأميرة لديها ثلاث بنات من زواجها السابق، ويقال إنها تخطط للانتقال إلى كاليفورنيا.

اقرأ أيضاً: الفوانيس المضيئة تسبح في سماء تايلاند احتفالا بمهرجان الأضواء