جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
السبت 4 فبراير 2023 02:26 مـ 14 رجب 1444 هـ

شركة أزياء عالمية متهمة بالترويج للبيدوفيليا.. «منتجات جنسية مع الأطفال»

شركة بالينسياغا – Balenciaga
شركة بالينسياغا – Balenciaga
امريكا

بدأت القصة بنشر شركة "بالينسياجا – Balenciaga" عبر حسابها الرسمي على موقع انستجرام صور ترويجية لمنتجاتها الجديدة منذ ما يقرب من أسبوع، احتوت هذه الصور الخاصة بالمنتجات على أطفال قُصر غير بالغين، ولكن عند تركيز المتابعين على هذه الصور اكتشفوا الكارثة، وجود منتجات جنسية خاصة بالبالغين فضلاً عن وجود كاسات للمشروبات الروحية بداخل الصور مع الأطفال، الأمر الذي أثار استهجان العديد من متابعي الحساب وعملاء الشركة.

لم تكن هذه الأدوات الخاصة بالبالغين في صورة واحدة او غلطة حسبما فسرها المتابعين حول العالم، بل أنها كانت مقصودة، بدليل تكرارها في باقي صور الأطفال، وبالرجوع لتاريخ الشركة في التسويق لمنتجاتها وجدنا الآتي..

وجود صور على حساب الشركة بها أوراق ومستندات قضائية يظهر أجزاء منها تحتوي على نص للمحكمة العليا الأمريكية خاصة بقضية شهيرة متعلقة بالمواد الإباحية للأطفال، المعروفة بالقضية v. Williams والتي قضت المحكمة فيها بتجريم مثل هذه الأفعال، وكأنه تحد صريح وهدف للشهرة للشركة!

الأمر الذي كان كاف لإثارة غضب المتابعين حول العالم والتساؤل حول ما إذا كانت ما تثيرة الشركة بإعلانتها هو محض صدفة أم لا، وباللجوء إلى صور أخرى لعروض المنتجات الخاصة بالشركة وجد المتابعين اسم كتاب في أحد جلسات التصوير الخاصة بالشركة للكاتب Michael Borremans وبالبحث عنه وجدوا أنه رسام يغلب على أعماله طابع العبودية والإيحاءات الجنسية ولوحات لأطفال عراة!

انتشر هذا الموضوع حتى أصبح حديث أهل الفن والسياسة بدورهم، في محاولة مساءلة الشركة ولكن دون رد رسمي منها، فقد حاول الإعلامي الشهير تاكر كارلسون، بقناة فوكس الإخبارية التواصل مع الشركة ببرنامجه ولكن لم يلق رد!

Tucker Carlson Asking WTF Is Going On With Disturbing Balenciaga Ad Involving Children

https://twitter.com/i/status/1594869537144336384

وبعدها بأيام قلائل وبعد انتشار الموضوع قامت الشركة بمسح كل الصور الخاصة بالحملة ونشرت اعتذارا على صفحتها الرسمية قائلة إنها ستتخذ كافة الإجراءات القانونية تجاه المسؤولين عن هذه المشكلة.

ومن جهة المصور الذي يُدعى "جابرييل جاليمبرتي" وهو مصور محترف يعمل بقناة ناشيونال جيوجرافيك وهو القائم بعملية تصوير هذه المنتجات للشركة أوضح على حسابه بانستجرام أنه فقط قام بأعمال الإشراف على الإضاءة والتقاط الصور بأسلوبه، ولم يتدخل في الفكرة المطروحة من قبل الشركة نفسها، على الرغم من أن حساب المصور يذخر بالعديد من صور الأطفال كجزءا من مشروع عالمي خاص به على حد قوله، وبالبحث وجدت له تغريدة قديمة يستنكر بها الهجوم الشديد عليه لتصوير الأطفال في ظل السماح بتداول السلاح!

يذكر أن الشركة قامت بحذف حسابها على تويتر بعد الهجمات المتتالية من المتابعين @BALENCIAGA مع نشر اعتذارا رسميا عبر حسابهم على انستجرام.

وعبر النجم كانيي ويست عن المشكلة: "هل تعلمون لماذا لم يتحدث أي من المشاهير عن فضيحة بالنسياقا؟ لأنه يتم التحكم بهم من نفس الأشخاص الذين يتحكمون بالعالم.. لا تدعوا المشاهير يأثروا بكم".

أما كيم كارديشيان فجاء تعليقها: "كأم لأربعة أطفال، لقد صدمتني تلك الصور المزعجة. يجب أن تحظى سلامة الأطفال بأعلى درجات الاحترام ويجب ألا يكون لأي شيء ضدها مكان في مجتمعنا".

فضلاً عن وجود أنباء بإغلاق فرع بالرياض بالمملكة العربية السعودية.

اقرأ أيضًا..

لقبها حاكم دبي بـ«فتاة العرب».. من هي الشاعرة الإماراتية عوشة السويدي؟