جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الثلاثاء 31 يناير 2023 08:08 صـ 10 رجب 1444 هـ

نذرت صيام يومين لله طوال حياتي ولكني أصيبت بمضاعفات خطيرة.. فما الحكم؟

أرشيفية
أرشيفية

ورد إلى دار الإفتاء المصرية، سؤالا من أحد المواطنين عبر موقعها الرسمي على الانترنت، يقول صاحبه: نذرت صيام يومين لله طوال حياتي، لكني أصيبت بمضاعفات خطيرة.. فما الحكم؟".

وأجابت دار الإفتاء، أنه إذا لم يقدر الإنسان على الوفاء بالنذر فعليه كفارة يمين، وما دام الشخص لا يقدر على الصوم لظروفه الصحية الخطيرة فلا يصوم وعليه كفارة يمين.

اقرأ أيضًا: دار الإفتاء توضح حكم ألعاب الفيديو للأطفال

وفي سياق متصل، ورد سؤال إلى دار الإفتاء المصرية من أحد المواطنين عبر موقعها الإلكتروني على الانترنت يقول صاحبه: تنتشر بين الناس مقولة شهيرة، وهي: "اللي يحبه ربه يحبب فيه خلقه"؛ فهل لهذه المقولة أصلٌ في الشرع الشريف؟".

وأجابت دار الإفتاء إنَّ من علامات القبول التي وعد الله تعالى بها أولياءَه وأهلَ رضاه أن يجعل محبتهم في قلوب الناس؛ كما قال الله جل في علاه: ﴿إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدًّا.

وأشارت الإفتاء إلى قول ابن عباس رضي الله عنهما في تفسير الآية: "يُحبُّهم ويحببهم" أخرجه ابن أبي شيبة في "المصنف"، وهناد في "الزهد"، وابن أبي الدنيا في "الأولياء"، وقال مجاهد: "يُحبُّهم ويُحبِّبُهم إلى المؤمنين" أخرجه ابن أبي حاتم والطبري في "التفسير"، وفي لفظ للطبري: "يُحبُّهم ويُحبِّبُهم إلى خلقه".