الإثنين 26 فبراير 2024 06:57 صـ 16 شعبان 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب

قبل إنعقاد القمة الثلاثية..

سفير فلسطين لـ«الطريق»: القضية الفلسطينية قضية محورية وأساسية لمصر

القمة الثلاثية
القمة الثلاثية

يشهد غدًا الثلاثاء اجتماع ثلاثي بين مصر وفلسطين والأردن، بحضور قادة الدول الثلاثة، وذلك لمناقشة الملفات والقضايا المتعدد على المستوى العربي والإقليمي والدولي، وبالتالي سيكون ضمن هذه المناقشات طرح الخطي المستقبلية لتوحيد الرؤى حول إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

اقرأ أيضًا: «الإفتاء» تكشف حكم احتكار السلع واستغلال حاجة الناس لها

وفي هذا الصدد.. تستعرض جريدة "الطريق" التوقعات حول اللقاء، وما هي الرؤية المطروحة للتعامل القضية الفلسطينية.


حيثيات القمة الثلاثية مصر فلسطين الاردن

وأكد السفير دياب اللوح، سفير دولة فلسطين بالقاهرة، أن القمة الثلاثية تعد قمة دورية تعقد بشكل منتظم على عدة مستويات، حيث إن الهدف من هذه القمة والمحور المصري والأردني والفلسطيني يأتي من خلال تعزيز التشاور والتعاون وتبادل الآراء حول كافة القضايا الثنائية والمتعددة ذات الصلة والعلاقة بين الدول الثلاث المرتبطة بالمنطقة والإقليم.

القضية الفلسطينية محل نقاش القمة

وتابع السفير الفلسطيني، في تصريح خاص لـ"الطريق"، القمة تشهد كيفية التعاطي مع جميع المجريات الحاصلة في المنطقة بما يخدم القضايا المشتركة وتحديدًا القضية الفلسطينية، فضًلا عن أن القضية الفلسطينية تعتبر قضية محورية وأساسية في الوطن العربي وتحديدًا مصر والأردن أيضًا.

رؤية موحدة استراتيجية

وأشار "اللوح" إلى أنني لا أحب أن استبق الأحدث ولكن اعتقادي شمول طرح كافة القضايا خلال هذه القمة، وبالتالي سيكون هناك نقاش بين القادة الثلاث من أجل بلورة رؤية موحدة استراتيجية حول كيفية وآلية التعامل مع جميع التطورات التي تحدث على الأراضي الفلسطينية المحتلة، وتحديدًا في ظل وجود حكومة جديدة في إسرائيل، مما يتطلب وضع إستراتيجية مشتركة على المستوى العربي.

دولة فلسطينية مستقلة

ولفت "دياب" إلى أن القمة ستأتي في إطار رسم ملامح مستقبلية بما يعزز الأمن والاستقرار في المنطقة، وأيضًا بما يؤدي إلى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، مضيفًا أن الأمر يتطلب إقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة كاملة على أرض فلسطين طبقًا لاتفاقية 1967.

العلاقات المصرية الفلسطينية الصينية

ووجه "سفير فلسطين" الشكر والتقدير لوزراء خارجية مصر والصين، ورحب بالتصريحات التي صدرت عن وزير خارجية الصين الشعبية الصديقة لفلسطين ومصر بشأن دعم الدولتين للقضية الفلسطينية المستمر، حيث إن هناك رباط بين مصر والصين بشكل كبير، ولا يمكننا أن ننسى كلمة الرئيس الصيني حينما قال: "لابد من رفع الظلم التاريخي الواقع على الشعب الفلسطيني، وضرورة تمكينه من دولته المستقلة".

اقرأ أيضًا: مرشح سابق يهاجم النائب محمد الصمودي والأخير «كل يتعامل بصفته»