الإثنين 4 مارس 2024 11:18 مـ 23 شعبان 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب

خيري بشارة.. المتمرد ومخرج الواقع والأحلام

خيري بشارة
خيري بشارة

مخرج جاء للسينما يمسك بتلابيب واقعية صلاح أبو سيف مثل صديقيه محمد خان وعاطف الطيب، ولكنه تمرد على الواقعية وأنطلق نحو سينما الفانتازيا الساخرة والغنائية وبات "الأب الروحي" للتجديد في السينما يغوص في نفوس أبطاله ويحلم معهم بالحرية، يجعل "حسن هدهد" الملاكم الفقير يحلم بالشهرة ويحطم واقعه في "كابوريا" بينما يجعل "سيف" يتمرد مع رفقائها على الأغاني التي لا تعبر عنهم في "آيس كريم في جليم"، هو عبقري يعرف كيف ينشر البهجة بكاميرا السينما وينقل بها نبض الشارع وتغيراته، ويعبر عن أحلام أبطاله هو صاحب "قشر البندق" و "إشارة مرور" المخرج خيري بشارة.

ولد خيري بشارة في 30 يونيو 1947 في طنطا بالغربية، انتقل للعيش مع والدته وهو في سن الخامسة من عمره في حي شبرا بالقاهرة، عشق للسينما والتحق بالمعهد العالي للسينما وتخرج منه في 1967 وعمل كمساعد مخرج في فيلمي "يوميات نائب في الأرياف، أنا الدكتور" سافر إلي بولندا في 1968 لدراسة الزمالة.

بعد عودته إلي مصر كان أول أفلامه الفيلم التسجيلي "صائد الدبابات" وحقق نجاح كبير، كما عمل في العديد من الأفلام التسجيلية أبرزها الفيلم البولندي "في الصحراء والبراري" وكان أول فيلم روائي له "الأقدار الدامية" وهو إنتاج مشترك مع الجزائر وعرض في 1982في نفس العام عرض له فيلم "العوامة 70" ليعلن عن بداية مبشرة لمخرج كبير.

توالت أفلام خيري بشارة فقدم فيلمه المدهش "الطوق والأسورة" و"يوم حلو ويوم مر" ويغوص داخل فئة المهمشين وينقل حياة الأرمة التي تجري خلف رزق أبنائها بين المآتم والأفراح، وفي بداية التسعينات كان مع نجاح يليق بموهبته كمخرج في فيلم "كابوريا" ليتمرد على الأفلام الواقعية ويسعى للتجديد نحو أفلام الفانتازيا الغنائية التي تحمل لذعة السخرية، وحقق الفيلم لبطله أحمد زكي نجاح جماهيري لدرجة جعلت قصة شعر "كابوريا" موضة في فترة التسعينات.

لم يتوقف إبداع "بشارة" وتوالت أفلامه "رغبة متوحشة، آيس كريم في جليم، شيكا بيكا، حرب الفراولة، قشر البندق، إشارة مرور" وفي كل فيلم كانت تظهر ثقافة خيري بشارة السينمائية ورؤيته التي ربما لم يجدها في زمن الألفية ولم تتوافق معه ففضل أن ينزوي ويجلس في في مقعد المشاهد.

كان للتليفزيون نصيب من موهبة خيري بشارة وقدم له عدة مسلسلات أبرزها "ملح الأرض، مسألة مبدأ، قلب حبيبة، الزوجة الثانية، لعنة كارما"، وخاض المجال الأدبي بروايته الأولى "الكبرياء الصيني" عن حياة رجل جاء من الصين ليحقق ذاته في مصر "أرض الأحلام".

التقي "بشارة" بزوجته "مونيكا كووالتشيك" أثناء وجوده في بولندا وتزوجا في 1969، ولديه ابن يدعى "روبرت" وابنة تدعى "ميراندا" متزوجة وتعيش في أمريكا، ويحتفل اليوم خيري بشارة بعيد ميلاده الـ76.

اقرأ أيضاً: نبيلة السيد.. «مسعدة» صنعت نجوميتها وعانت من السرطان وسمحت لفنان وحيد بزيارتها