الطريق
الأحد 26 مايو 2024 12:39 صـ 17 ذو القعدة 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
لميس الحديدي عن معبر رفح: مصر رفضت الاستفزازات الإسرائيلية وفرض تل أبيب الأمر الواقع بإحتلال المعبر من الجانب الفلسطيني كتاب ونقاد السينما تكرم أبطال فيلم ”رفعت عيني للسما” الفائز بمهرجان كان انفراد لـ ”في المساء مع قصواء”.. من هو اللواء أحمد عبد الخالق ضابط المخابرات المصري الذي استهدفته أمريكا إعلاميًا؟ رئيس الوفد يهنئ النادي الأهلي بالفوز ببطولة دوري أبطال أفريقيا بعد سحق الترجي والتتويج بالأميرة السمراء .. الأهلي يتأهل لبطولة الإنتركونتيننتال أولى أغانيها باللهجة العراقية .. أصالة تكشف تفاصيل أغنيتها الجديدة ”إنسان” مظهر شاهين: ”كذب المنجمون ولو صدفوا”..مبروك للأهلي ولا عزاء للمنجمات الأرصاد تحذر من ارتفاع في درجات الحرارة وأمطار رعدية غدًا التعليم تكشف عن أخر موعد لتقديم طلاب الثانوية العامة على المنح استعدادات 83 مركز شباب ونادي رياضي بالقليوبية لإذاعة مباراة الأهلي والترجي التونسي للأسبوع الثاني على التوالي .. عميد آداب طنطا يتابع استمرار أعمال الامتحانات (صور) فيلم السرب يتصدر الإيرادات ويحقق 35 مليون جنيه

هجومًا حادًا من”المعارضة” على وزير الأمن القومي الإسرائيلي.. ما القصة؟

إيتمار بن غفير
إيتمار بن غفير

اعتبر يائير لابيد، رئيس المعارضة الإسرائيلية، أنّ وزير "الأمن القومي" للاحتلال الإسرائيلي، إيتمار بن غفير، هو "تهديدٌ للأمن القومي في تل أبيب".

وتطرق "لابيد" إلى ما نُشر من أنّ بن غفير سرب مواد حساسة، وقال إنّ الأخير "لا يمكن الاعتماد عليه مع مواد حساسة، ولا يمكن الاعتماد عليه في محيط عناصر الاستخبارات، ولا يمكن الاعتماد عليه في الكابينت الأمني".

ورأى لابيد أنّ "أي رئيس حكومة طبيعي كان أقاله هذا الصباح".

في غضون ذلك، كان "بن غفير"، قد مُنع من حضور إحاطات استخباراتية بعد سلسلة من تسريبات وثائق حساسة.

ووفقاً لما ذكرته صحيفة "تلغراف" البريطانية، يواجه بن غفير اتهامات بخرق المبادئ الأمنية التي جرى تعيينه لحمايتها، كما يتعرض للمقاطعة من قبل مجلس "الأمن القومي" الإسرائيلي.

وقالت الصحيفة إنه منذ اندلاع الحرب على غزة في أكتوبر الماضي، جرى تهميش الوزير اليميني المتطرف بشكلٍ متزايد.

ويواجه بن غفير اتهامات بتصوير الحاضرين السريين في اجتماعات استخباراتية رفيعة المستوى بشكلٍ غير قانوني، وفقاً لما ذكرته صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية.

والشهر الماضي، رفض قادة جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك) الاجتماع مع بن غفير بعدما أصبحت العلاقات بين الجانبين غير قابلة للإصلاح إثر اشتباكات متكررة في الاجتماعات الأمنية الأسبوعية.

واتهم الشاباك بن غفير بتسريب معلومات وانتهاك البروتوكول عن طريق إحضار الهواتف المحمولة إلى الاجتماعات.

اقرأ أيضًا: «القاهرة الإخبارية»: انتقادات داخل المجلس الحربي لشرط ”نتنياهو” الحصول على قائمة المحتجزين لدى حماس

وستؤدي هذه الحالة من العزلة المفروضة على بن غفير إلى أن يصبح الوزير الإسرائيلي جاهلاً في ما يتعلق بالمسائل الاستخباراتية الرئيسية.

موضوعات متعلقة