السبت 23 يناير 2021 04:32 مـ 9 جمادى آخر 1442هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

شئون دولية

تعليق لافت لرابطة العالم الإسلامي بشأن الإساءة للنبي محمد

 أمين رابطة العالم الإسلامي الشيخ محمد العيسى
أمين رابطة العالم الإسلامي الشيخ محمد العيسى

"الإسلام أكبر من أي شئ".. ملخص رسالة وجهت لتثبت قيمة الإسلام ونبيه محمد صلى الله عليه وسلم، وأن مكانة الدين الحنيف لن تتأثر بفعل الحماقات والحروب التي تشن ضده عبر السخرية الجاهلة.

فقاعات لا قيمة لها

علَق أمين رابطة العالم الإسلامي الشيخ محمد العيسى اليوم الاثنين، على الرسوم المسيئة التي وجهت للسخرية من الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ، مؤكدا أنها لا تزيد عن فقاعات لا قيمة لها.

اقرأ أيضا: عميد العلوم السياسية الأسبق تكشف لـ”الطريق” الضرر الاقتصادي على فرنسا بعد المقاطعة.. و”ماكرون فاشل”

وأشار العيسى إلى أن من يحاول الإطلاع على هذه الصور سيكون فقط من باب الفضول العابر، منوها أن ردود الأفعال التي وردت كانت غير مدروسة وأخذت أكثر من حجمها، وفقا لـ"قناة العربية".

مشاعر المسلمين

وشدد أمين رابطة العالم الإسلامي على أن المسلمين أكبر من أي استفزاز مهما كان قائلا: "ديننا فوق أن ينال منه مستفز، لا يراهن هذا المستفز إلا على ردة فعل تتجاوز منطق الحكمة في التعامل مع الأساليب المكشوفة الأهداف".

وأضاف العيسى أن هذه الرسومات بالتأكيد مسيئة للنبي الأمي وتمس مشاعر المسلمين، لكن قيمة النبي لن تتأثر بمثل هذه التصرفات.

اقرأ أيضا: رئيس ”الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب”: خطاب ماكرون تحريض على الإرهاب (خاص)

يشار إلى أن قضية الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي محمد، باتت محورا رئيسيا على الساحة بعد الحادثة التي قتل فيها شاب من أصول شيشانية يدعى عبد الله أنزوروف يوم 16 أكتوبر، مدرس التاريخ الفرنسي صمويل باتي، أمام إحدى المدارس الإعدادية بضاحية كونفلانس سانت أونورين شمال العاصمة الفرنسية باريس، وما تلا ذلك من تداعيات ومواقف.

شؤون خارجية الطريق فرنسا الإسلام النبي محمد رابطة العالم الإسلامي محمد العيسى رسوم ساخرة