الطريق
السبت 15 يونيو 2024 09:55 صـ 9 ذو الحجة 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب

محيي الدين: مصر حققت قفزات كبرى في البنية التحتية وشبكات الطرق

 الدكتور محمود محيي الدين
الدكتور محمود محيي الدين

استعرض الدكتور محمود محيي الدين المدير التنفيذي لصندوق النقد الدولي، اليوم السبت 6 فبراير 2021، اثناء الندوة الحوارية الرابعة لمؤتمر مصر تستطيع، 3 محاور ستدور حولها كلمته.

وأوضح محيي الدين أن الـ 3 محاور بالترتيب وهي كالتالي: "التوجه التصديري، والتحول الرقمي، وتوطين التنمية"، لافتًا إلى أن جميع المحاور الاجتماعية والسياسية تؤثر على النمو الاقتصادي، مثل التغيرات في التركيبة السكانية والانتقال من الريف إلى الحضر وتغييرات المناخ والمشكلات السياسية والنزاعات، وأن مصر حققت قفزات كبرى في البنية التحتية وشبكات الطرق.

اقرأ أيضا: ”هشام توفيق”: لدينا اهتمام بالغ بقطاع التمويل لأنه يساهم بشكل مؤثر في الاقتصاد الوطني

وأضاف المدير التنفيذي لصندوق النقد الدولي، أنه في التعامل مع التغيرات الاقتصادية وأيضا الاجتماعية لا يمكن الاعتماد على مؤشر واحد ولكن يجب الأعتماد على جميع المؤشرات، لكن لابد من وضع جميع المتغيرات في الاعتبار ومجمل المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية، منوها أننا ما زلنا في أوج الأزمة العالمية المتعلقة بوباء كورونا.

اقرأ أيضا: انطلاق الندوة الرابعة لمؤتمر مصر تستطيع بالصناعة Webinar

وتابع، أن جميع المؤسسات الاقتصادية الدولية تتوقع أن يكون النمو هذا العام مشابهاً لنفس الفترة من العام الماضي والذي من المتوقع أن يصل إلى 4.5% و 5% قائلا: "نعلم أن مصر حققت نموًا اقتصاديًا إيجابيًا"، ومن الضروري الوقوف على الصناعات سريعة النمو لضخ أموالا استثمارية في هذه القطاعات لدعم الاقتصاد المصري.

وأشار إلى أن معدل النمو زاد العام الماضي وكذلك هذا العام، بينما تراجعت الاستثمارات الإقليمية، وتراجعت التجارة العالمية، مضيفا أن موجات وباء كورونا تنتهي بالتأثير على الأسواق، ولابد من تدارك تداعيات الأزمة، مضيفا أن رؤية مصر 2030 تتوافق مع أهداف التنمية المستدامة والـ17 هدفا من أهداف التنمية، مع مراعاة تغيرات البيئة والمناخ.

اقرأ أيضا: عاجل| محي الدين: عام 2021 سيشهد نموًا كبيرًا للاقتصاد المصرى

وفي نهاية كلمتة طالب محيي الدين بمنع تحول الركود الاقتصادي إلى كساد ممتد الأثر، باستمرار حزم التيسير والمساندة النقدية والمالية للقطاعات الاقتصادية، وذلك مع ضرورة الاستناد إلى قواعد بيانات أكثر دقة عن الفئات والمشروعات الأجدر بالمساندة، والإفصاح عنها بكل وضوح وشفافية.