الثلاثاء 2 مارس 2021 04:45 مـ 18 رجب 1442هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

شئون دولية

مقتل 800 إثيوبي على الأقل أثناء دفاعهم عن ”تابوت العهد”

كنيسة القديسة مريم في صهيون في أكسوم  إثيوبيا حيث يعتقد أن تابوت العهد المقدس موجود
كنيسة القديسة مريم في صهيون في أكسوم إثيوبيا حيث يعتقد أن تابوت العهد المقدس موجود

أفادت التقارير الإعلامية أن 800 شخصا على الأقل قتلوا فى إثيوبيا، أثناء محاولتهم حماية ما يقولون إنه "تابوت العهد" الذي يحمل وصايا الله العشر للنبي موسي، خلال معارك بين قوات حكومة رئيس الوزراء اَبي أحمد وجهة تحرير شعب إقليم "تيجراي".

 

ومن جانبهم، يزعم المسيحيون الإثيوبيون أن تابوت العهد "الصندوق الخشبي" الذي تم بناؤه لعقد الوصايا العشر لموسى محفوظ بأمان فى كنيسة صغيرة فى مدينة أكسوم الشمالية المقدسة فى منطقة تيجراي منذ الستينيات، وفقًا لصحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية.

 

وذكرت صحيفة صنداي تايمز، أن المعركة بين الجنود الإثيوبيين والمقاتلين المتمردين وقعت فى الخريف، لكن لم يتم الإبلاغ عنها إلا الآن.

اقرأ ايضًا: مفاجأة: أرض سد النهضة الإثيوبي ملك السودان (فيديو)

ومن جانبه، قال جيتو ماك، وهو محاضر جامعي محلي، لصحيفة The Times: "عندما سمع الناس إطلاق النار، هرعوا إلى الكنيسة لتقديم الدعم للكهنة وغيرهم ممن كانوا هناك لحماية التابوت"، مشيرًا إلى أنه "بالتأكيد قُتل بعضهم بسبب فعل ذلك".

 

ويشار إلى أنه لم يُعرف سوى القليل عن الحصار المميت منذ أن تم عزل تيجراي عن العالم ومنع الصحفيين من دخول المنطقة.

 

وقال شماس مقيم فى أكسوم لوكالة أسوشيتيد برس شريطة عدم ذكر اسمه، إنه ساعد فى عد الجثث وجمع بطاقات هوية الضحايا وساعد فى الدفن فى مقابر جماعية، ويعتقد أن ما يقدر بنحو 800 شخص قتلوا فى الكنيسة وحول المدينة على يد القوات الموالية للحكومة فى نهاية نوفمبر الماضي.

 

وأوضح المؤرخ الإثني المتخصص فى المنطقة وولبرت سميدت لوكالة "أسوشيتد برس": "إذا هاجمت أكسوم، فإنك تهاجم أولاً وقبل كل شيء هوية تيجراي الأرثوذكس ولكن أيضًا جميع المسيحيين الأرثوذكس الإثيوبيين".

شئون دولية اثيوبيا تيجراي القوات الحكومية الاثيبوبية كنيسة القديسة مريم في صهيون في أكسوم تابوت العهد المقدس