جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الجمعة 12 أغسطس 2022 02:35 صـ 15 محرّم 1444 هـ

”الشهابي”: لا مجال لمفاوضات أخرى مع إثيوبيا بشأن سد النهضة

ناجي الشهابي
ناجي الشهابي

رد ناجي الشهابي، رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية، في تصريح خاص اليوم الخميس ،على الأراء المتداولة حول بقاء الوضع على ما هو عليه الآن فى أزمة السد الاثيوبى والدخول فى مفاوضات جديدة قائلا: ناجى الشهابي تنتشر هذه الأيام وجهات نظر تدور حول ترك سد النهضة الأثيوبى والدخول فى مفاوضات عبثية جديدة كأنهم لم يكفيهم عشر سنوات تفاوض منهم ست سنوات فى عهد الرئيس السيسى .

وأكد الشهابي، أن إقامة سد على النيل الازرق على الهضبة الإثيوبية كارثة على مصر والسودان وتهدد بقاء البلدين على الخريطة العالمية وبالتالى تهدد الأمن المائي للبلدين والأمن القومى العربى .

واضاف ان أحلام إثيوبية كبيرة منها تسعير مياه النيل وبيعها والتحكم فى القرار المصرى والإرادة المصرية وهذا لن يحدث الا في احلامهم .

وتابع الشهابي قائلا: "أقول لأصحاب هذه الآراء تخيلوا أن بحيرة سد الخراب الاثيوبى أتمت ملئها بال 74 مليار متر مكعب ثم تم هدم السد بفعل رخاوة الأرض أو بفعل دولة اخري تدعي السلام والمحبة للدولة المصرية وتخبي الكرة والخبث كسرائيل وشيئنا أم أبينا فإن إسرائيل ستظل عدوا ،تخيلوا حجم الدمار والخراب الذى سيصيب والسودان اولا وسيطول اراضي مصرية حينذلك

واضاف الشهابي لذلك لم يوافق اى حاكم مصرى على مدار التاريخ منذ أن خلق الله مصر من آلاف السنين على إقامة سد يحتجز مياه النيل الازرق على الهضبة الإثيوبية .

اقرأ ايضا:”حزب الجيل”: لن نسمح لإثيوبيا بالعبث بأمن مصر المائي

وتابع رئيس حزب الجيل أن اثيوبيا أقامت السد على بعد 14 كم من حدود السودان بعيدا عن المدن والقرى الإثيوبية التى تحتاج الكهرباء وهى لا تملك شبكة لنقل الكهرباء إلى تلك القرى والمدن من الأساس وهذا بدورة يؤكد النوايا الشريرة لإثيوبيا والدول التى تقف ورائها ، وحتى لا يحدث ضرر علي المدن والقرى الإثيوبية الموجودة خلف السد على الطريق الى الحدود السودانية فى حالة إنهيار السد أو هدمه وهو ما يؤكد أيضا أن هدف اثيوبيا من بناء السد ليس توليد الكهرباء كما تدعي .

واضاف رئيس حزب الجيل،وهو ما يجيب على سؤال يتردد لماذا لم تركب اثيوبيا التوربينات حتى الآن ؟ وطالما الأمر كذلك فلماذا تقيم السد بهذا الحجم الضخم وخاصة إذا علمنا أنها ليست بحاجة إلى المياه لأنه يسقط عليها 1600مليار متر مكعب من المياه منهم 960 مليار متر مكعب على الهضبة الإثيوبية فقط.

وأكد ناجى الشهابي ، أن هدفها من بناء سد الخراب الاثيوبى هو إعلان اثيوبيا زعيمة للقارة الأفريقية والتحكم فى قرارات دول حوض النيل كونها المتحكم في السد ، ومن خلال طريق بيع المياه للدول وعلي رأسهم مصر كما تطمح

وأكد الشهابي أن هذا السد هو أكبر خطر يهدد السودان الشقيق ومصر سواء إستخدمته اثيوبيا كخزان لبيع المياه اوتم تدميرة بفعل الطبيعة او بفعل فاعل
وانهى تصريحه متمنيا لمصر والسودان السلامة وتوفيق الله لقادتنا لأتخاذ القرار الصائب لصالح البلاد والعباد .

noadsf