جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الجمعة 30 سبتمبر 2022 10:58 صـ 5 ربيع أول 1444 هـ

«تعليم النواب»: تنسيق الثانوية العامة يتغير وفقا لظروف كل عام.. خاص

الدكتورة جيهان البيومي
الدكتورة جيهان البيومي

قالت الدكتور جيهان البيومي عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، إن مجاميع طلاب الثانوية العامة هذا العام مرتفعة عن العام الماضي وذلك يرجع إلى معرفة الطلاب وأولياء الأمور أساليب التعلم والامتحانات وتدربهم عليها مما أدى إلى زيادة النسب عن العام الماضي.

اقرأ أيضًا: القوات المسلحة تحتفل بتخريج الدفعة الأولى فنيين المرشحين للعمل بالهيئة القومية لسكك...

وأضافت عضو لجنة التعليم بمجلس النواب أن الطلاب حينما كانوا يحصلون على نسب 100% في السابق كان يحدث هجوم شديد أيضًا وعلميًا الأفضل هو المعقول فليس مطلوب الحصول على نسب 100% وليس مطلوب أيضًا الحصول على مجاميع قليلة للغاية.

تنسيق الثانوية العامة يتغير وفقًا لكل سنة دراسية

وأكدت عضو مجلس النواب في تصريح لـ"الطريق"، أن تنسيق الثانوية العامة يتغير وفقًا لكل سنة دراسية ووفقًا لظروفها ومتطلباتها، ففي حال حصول الطلاب على درجات مرتفعة فالتنسيق يكون مرتفع وفي حال كانت درجات الطلاب قليلة فينخفض التنسيق فحينما يكون أعلى درجة 90% ستأخذ كلية الطب من 90% وإذا كانت في عام آخر أعلى درجة للطلاب 80% ستأخذ كلية الطب من 80% وبالتالي فالنسب متغيرة وفقًا لنتائج الطلاب في كل عام.

اقرأ أيضًا: الجريدة الرسمية تنشر قرار تعديل مقاس الصدر والطول للخدمة العسكرية

وتابعت "البيومي"، أن وجود كليات جديدة تم افتتاحها يساعد في زيادة عدد الطلاب الملتحقين بالكليات في التخصصات المختلفة، مشيرة إلى هناك طلاب كثر خريجي كليات الصيدلة لم يجدوا فرص عمل فيما بعد، ووجهت نصيحة لطلاب الثانوية العامة بضرورة الاتجاه نحو دراسة الذكاء الصناعي والبرامج المميزة ويمكنهم معرفتها من خلال منصة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي حتى يتمكن الطالب من معرفة الكلية المناسبة له.



وأوضحت عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، أنه هناك غرفة عمليات ومتابعة بين وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، وبين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، حيث تقوم وزارة التربية والتعليم بطرح النسب الخاصة بعدد الطلاب ودرجاتهم ووزارة التعليم العالي توضح الكليات وإمكانياتها ثم يتم التنسيق بين الوزارتين ويعقب ذلك تحديد المجموع المناسب لكل كلية كحد أدنى، ولا يمكن المقارنة لأن كل سنة لها ظروفها الخاصة.



اقرأ أيضًا: «الأرصاد»: خريف هذا العام يشهد أمطارا أقوى من الأعوام الماضية.. خاص