جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 03:50 مـ 9 ربيع أول 1444 هـ

بالفيديو.. الغرف السياحية تزف بشرى سارة بشأن عمرة رمضان المقبل

العمرة
العمرة

قال باسل السيسي، عضو اتحاد الغرف السياحية، إن مجلس الوزراء أعلن أنه بدءا من شهر أكتوبر المقبل، سيتم السماح للشركات السياحية بتنظيم رحلات العمرة، مؤكدا أن وزارة السياحة تقوم بالتنظيم على أساس عدة ضوابط تتضمن الشروط والقواعد التي يجب على شركات السياحة الالتزام التام بها في تنظيم رحلات العمرة.

وأضاف باسم السيسي خلال مداخلة هاتفية برنامج "صالة التحرير" المذاع عبر فضائية "صدى البلد" من تقديم الإعلامية عزة مصطفى، مساء اليوم الأربعاء، أن ضوابط وزارة السياحة، بمثابة رمانة الميزان في مسألة الأسعار، موضحا أنه إذا كان عدد المعتمرين ضئيل سترتفع الأسعار، مؤكدا أن مسألة تحديد أعداد المعتمرين يكون من داخل مصر ولا علاقة للمملكة العربية السعودية بها.

اقرأ أيضًا:تصل إلى 42.. الأرصاد تحذر من ارتفاع درجة الحرارة على هذه المناطق

وتابع عضو اتحاد الغرف السياحية، أن هناك علاقة عكسية بين الأعداد والتكلفة، حيث أن كلما قل العدد زاد السعر، وشهدنا ذلك العام الماضي حيث وصلت العمرة الاقتصادية في شهر رمضان الماضي وصلت إلى 50 ألف جنيها، بسبب أن عدد المعتمرين كان 20 ألف معتمرا، عدد يعتبر محدودا، مما أدى إلى المزايدة على الأسعار وزيادة التكلفة.

اقرأ أيضًا: المتحدث باسم وزارة البترول يكشف أسباب ترشيد استهلاك الكهرباء (فيديو)

اقرأ أيضًا:خبير اقتصادي: أوروبا ستواجه أزمة خطيرة خلال فصل الشتاء المقبل (فيديو)

العدد المناسب للمعتمرين

وشدد باسم السيسي، عضو اتحاد الغرف السياحية، على ضرورة يكون عدد المعتمرين 300 ألف معتمر كحد أدنى إلى 500 ألف كحد أقصى على مدار العام، لكي تنخفض الأسعار والتي من الممكن أن تصل إلى 20 ألف جنيها بالنسبة للعمرة الاقتصادية، و60 ألف بالنسبة للموسم الكامل، مؤكدا أن وزارة السياحة المعنية بتحديد أعداد المعتمرين وفقا لضوابط ستضعها الأسبوع المقبل.

وفي سياق آخر رد الدكتور عمرو الورداني، أمين الفتوى ومدير إدارة التدريب ووحدة الإرشاد الأسري بدار الإفتاء المصرية، على سؤال أحد المتصلين: " السلام عليكم يا فضيلة الشيخ هل يجوز أن تاجر يبيع شقة بـ 250 ألف، ويدخل وسيط في النص، والوسيط يبعها بـ 300 ألف وفي الأخر يقسموا فرق السعر بالنص بين الوسيط والتاجر".

وأضاف أمين الفتوى ومدير إدارة التدريب بدار الإفتاء المصرية، خلال تقديمه لبرنامج «ولا تعسروا»، الذي يعرض على القناة الأولى والفضائية المصرية: " يعني شخص عايز يبيع شقته 250 ألف، فدخل سمسار وقاله لو بعتها بأكثر من كدا، الزيادة هنقسمها بيني وبينك بالنص"، مؤكدًا أن ذلك جائز وحلال، إذ إن عمل السمسار في الوقت الحالي مثل عمل الدلال في العصور الماضية، وهو الذي يدلل على السلع وييسر بيعها.