جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الجمعة 7 أكتوبر 2022 06:23 مـ 12 ربيع أول 1444 هـ

تفاصيل الاتفاق مع عميل المصرف اللبناني للإفراج عن الرهائن وتسليم نفسه

انتهت أزمة احتجاز رهائن في أحد البنوك اللبنانية بالعاصمة بيروت، بتسليم المسلح نفسه للسلطات، مقابل منحه جزء من وديعته.

الوكالة الوطنية للاعلام قالت إن بسام الشيخ حسين، سلم نفسه للسلطات مساء اليوم الخميس، بعد أن احتجز موظفي "فدرال بنك" وعددا من العملاء منذ صباح اليوم.

وكان حسين، استحوذ من المصرف على سلاح، وهدد مدير المصرف، بسبب رفض تنفيذ طلبه بسحب كامل رصيده البالخ 209 ألف دولار، لعلاج والده الموجود بالمستشفى.

وانتهت المفاوضات مع عميل فرع مصرف فدرال بنك، بالاتفاق على حصوله على 30 ألف دولار من أصل وديعته، من أجل علاج والده.

وقبل تسليم نفسه، حظي المواطن اللبناني بدعم شعبي، إذ تجمع عدد كبير من المواطنين أمام المصرف في شارع الحمرا، مطالبين بعدم المساس به بسوء.

وتم اقتياد بسام الشيخ حسن للتحقيق معه من قبل رجال الأمن، وأظهرت مقاطع فيديو لحظات خروجه من المصرف، وقالت معلومات إنه تم تسليم شقيق بسام مبلغ 30 ألف دولار، قبل الإفراج عنه.

وطلب عميل المصرف بتسليمه كامل وديعته من أجل نفقات علاج والده، وهدد في البداية بإحراق نفسه، بمادة بنزين كان يحملها معها، ولاحقًا اختصف قطعة سلاح من أمن المصرف.

يذكر أن البنوك اللبنانية تمنع المودعين في أغلب الأحيان من السحب من أرصدتهم بالدولار وتمنع التحويل للخارج، في ظل أزمة مالية حادة يعيشها لبنان.

اقرأ أيضا: لبناني مسلح يقتحم مصرفًا في بيروت ويحتجز رهائن..