جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الأحد 27 نوفمبر 2022 08:07 صـ 4 جمادى أول 1444 هـ

«عضو كبار العلماء» لـ «الطريق » :نحن شركاء في المصائب والهموم ويجب علينا التكاتف

الدكتور فتحي عثمان الفقي عضو هيئة كبار العلماء
الدكتور فتحي عثمان الفقي عضو هيئة كبار العلماء

‏أثار ما كتبه رجل الأعمال نجيب ساويرس، مساء أمس الأحد، حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب منشوره الذي رفض فيه قبول التعازي في ضحايا كنيسة أبو سيفين إمبابة، متعللا بمعرفته لسبب الحقيقي وراء حرق الكنيسة، متناسيا حساسية الوضع الراهن التي تمر بيه البلاد فطالما كنا شعب واحد لا فرق بين مسيحي أو مسلم ، متأصلا في وجداننا الوحدة الوطنية ومحبة الله.

قضاء وقدر

وعن كارثة حرق كنيسة أبو سيفين أمس الأحد، علق فضيلة الدكتور فتحي عثمان، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، اليوم الاثنين، قائلا:" ما وقع أمس من كارثة إنسانية هو قضاء وقدر، والقضاء هو ما قدره الله عز وجل وكتبه على جميع خلقه، لا فرق في ذلك بين مسلم ومسيحي".

شركاء في الوطن وشركاء في الحياة

وتابع عثمان في تصريح خاص لموقع الطريق اليوم، قائلا:" إننا شركاء في الوطن وشركاء في الحياة، وفي جميع الهموم فيجب علينا جميعا المسلمين أو مسحيين أن نتكاتف بحق المواطنة وبحق الله علينا في مثل هذه المصائب والأزمات وان يقف الجميع أيا كانت ديانتهم وأيا كان اعتقادهم مع بعضهم لبعض، فالروح التي تزهق هي نفس إنسانية هي نفسا أمام الله تعالى لا علاقة للدين بذلك".

اختبار من الله عز وجل للخلق جميعا

وقال عضو هيئة كبار العلماء،:"ندعو الله تعالى أن يربط على قلوب أهالي الضحايا المصابين، وأن يلهمهم الصبر والسلوان، وأن يفتح للموتى في قبورهم وأن يرحم جميع موتى المسلمين والمسيحيين، وان ينزل السكينة والهدوء والأمان والاطمئنان على أهل مصر جميعا فيما يوجهوهم من كوارث متتالية، التي هي اختبار من الله عز وجل للخلق جميعا أيا كان ديانتهم".

اقرأ أيضا: «مدبولي» يوجه الحكومة بزيادة التبادل التجاري مع مختلف الدول



موضوعات متعلقة