جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الجمعة 30 سبتمبر 2022 11:55 صـ 5 ربيع أول 1444 هـ

بعد حريق كنيسة أبو سيفين.. كيف تنجو من الاختناق؟

حريق كنيسة أبو سيفين
حريق كنيسة أبو سيفين

انشغل الرأي العام خلال الساعات الماضية بحريق كنيسة أبو سيفين في منطقة إمبابة بمحافظة الجيزة، والتي راح ضحيته 41 شخصا وأصيب 16آخرين، بسبب ماس كهربائي بأجهزة التكييف وأدى ذلك لإنبعاث كمية كثيفة من الدخان كانت السبب الرئيسي في حالات الإصابات والوفيات.

اشتعلت النيران في الدور الثاني بمبنى الكنيسة، حيث فوجئ المتواجدون بداخلها خلال قداس الأحد بانقطاع التيار الكهربائي عن المبنى المكون من 4 طوابق، ثم عودته مرة أخرى، ما نتج عنه تماس كهربائي نجم عن عودة التيار تلقائيًا للمولدات، مما تسبب في اندلاع الحريق بأجهزة التكييف بالمبنى.

احتياطات أمان

ويشرح موقع جريدة الطريق في هذا التقرير احتياطات الأمان التي يجب اتخاذها في التعامل مع حالات الاختناق الناتجة عن حوادث الحريق خاصة عند اشتعال التكييفات.

حيث قال اللواء انتصار منصور مدير الحماية المدنية بالقاهرة، إنه يجب فصل التيار الكهربائي الخارجي عند تشغيل المولد الذي يعمل بالديزل، وأثناء عودة التيار يتم فصل المولد حتى لا يزيد الجهد الكهربائي على التكييف.

وأوضح أنه فور وصول التيار الكهربائي بعد انقطاعه تضيء مصابيح صغيرة على لوحة معينة للتنبيه، وفي هذه الحالة من الضروري فصل المولدات باقصى بسرعة، لتجنب اشتعال الحريق في الأجهزة الكهربائية نتيجة زيادة قوة التيار الكهربائي.

الابتعاد عن مصدر الانبعاث

وكشف أنه عند تصاعد الدخان بسبب الحريق يجب الابتعاد عن مصدر الانبعاث قدر الإمكان والبحث عن قطعة قماش خفيفة وبلها بالمياه ووضعها على منطقة الأنف لمنع استنشاق الغازات الضارة.

وأردف أن الاختناق يؤدي إلى غيبوبة تفقد الشخص الوعي لمدة طويلة وبالتالي قد يكون عرضة للإصابة في الحريق، لذا من الضروري الإسراع نحو الأماكن المفتوحة أو النوافذ ومحاولة الخروج من المبنى المشتعل والابتعاد عن الغرف المغلقة.

ونصح ضرورة فتح جميع النوافذ والأبواب القريبة من الشخص حتى تيسرب الدخان إلى الخارج، وإبعاد أي مصدر قد ينتج عنه زيادة كثافة الغزات مثل المواد البلاستيكية، والأجهزة الكهربائية القابلة للاشتعال.

واختتم بالإشارة إلى أن أسلم حل للنجاة من الحريق هو الاكتشاف المبكر له ومغادرة المكان فورا بعد محاولة فصل التيار الكهربائي.

اقرأ أيضًا: قلوب مفطورة وعيون باكية.. مشاهد مؤلمة من حريق كنيسة أبو سيفين بالجيزة