جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الأحد 25 سبتمبر 2022 10:30 صـ 29 صفر 1444 هـ

بعد تصريحات ساويرس.. تعرف على العقوبة القانونية لمثيري الفتن

نجيب ساويرس
نجيب ساويرس

اندلع أمسِ حريقًا هائلًا بكنيسة "أبو سيفين" في منطقة إمبابة شمال الجيزة، تُوفي إثره 41 من الضحايا من بينهم عدد من الأطفال بالإضافة إلى كاهن الكنيسة، وكانت الكنيسة تشهد قُداس الأحد، وكان مُلحقًا بالأدوار العُلوية عدة أدور كحضانة للأطفال، وعند اندلاع الحريق حاول من بالداخل السيطرة عليه إلا أن الأمر كان أكبر من المتوقع واستنفر جيران الكنيسة و وقوات الدفاع المدني كل إمكاناتهم ودفعت قوات الدفاع المدني بأكثر من 30 سيارة إطفاء وإسعاف وتم إنقاذ ما أمكن بجهود الأهالي والدفاع الوطني.

ويرقد حاليًا عدد من المصابين في مستشفيات العجوزة والموظفين "إمبابة العام، ويتلقون رعاية طبية كاملة، من بين هؤلاء المصابين عدد من جيران الكنيسة المسلمين المشاركين في عمليات الإنقاذ تطوعًا في هذا العمل الإنساني في المقام الأول.

ورغم ذلك لم يسلم الحادث من محاولة البعض التشكيلك في أسبابه، رُغم أن الجُرح ما زال ألمًا وأن الدماء لم تبرُد بعد، كان على رأس هؤلاء رجل الأعمال نجيب ساويرس الذي كتب تويتة غريبة في تلك الأوضاع وفي الساعات الأولى بعد الحادث حيث قال.

وقد هاجم رواد السوشيال ميديا رجل الأعمال نجيب ساويرس الذي يُقيم خارج مصر حاليًا، بعد تدوينته تلك بأنه يريد إثارة الفتنة بين المصريين بأي طريقة، كما قال الإعلامي عمرو أديب أن قصد ساويرس من وراء تلك التويتة "مش سهل" وأننا نُقدر مشاعر جميع المصريين وخاصةً مشاعر المسيحيين".

عقوبة إثارة الفتنة الطائفية في القانون

قال أحمد عبد الواحد المحامي بالنقض، أن عقوبة إثارة الفتنة واضحة في القانون المصري، حيث جاءت المادة 98 والمادة 160 من قانون العقوبات كالتالي:

المادة 98 وهي المختصة بحديث اليوم " نصت المادة على عقوبة الحبس مدة ليست أقل من 6 أشهر ولا أكثر من 5 سنوات - أو - بغرامة لا تقل عن 500 جنيه ولا تزد عن 1000 جنيه، لكل من استعمل الدين بقصد إثارة الفتنة أوتكدير السلم المجتمعي والوحدة الوطنية سواء قولًا أو كتابتًا.

توجيهات الدولة تجاه كنيسة أبو سيفين

وجه رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة المصرية، بسرعة ترميم وتجهيز كنيسة أبو سيفين التي إندلع بها الحريق، وتواصل هاتفيًا اللواء هشام السويفي رئيس الهئية الهندسية للقوات المسلحة المصرية، مع البابا تواضروس بابا الأسكندرية وبطريرك الكرازة المُرقُسية، عزاه خلال الاتصال في ضحايا الحادث الأليم، وأبلغه بتعليمات الرئيس بسرعة ترميم وتجهيز كنيسة أبوسيفين في أقرب وقت.

اقرأ أيضًا: احترم أوجاع المصريين.. هجوم على نجيب ساويرس بسبب حريق كنيسة أبو سيفين