جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الأربعاء 5 أكتوبر 2022 03:35 صـ 10 ربيع أول 1444 هـ

مساعد وزير التموين يكشف أسباب ارتفاع معدلات التضخم في العالم (فيديو)

مساعد وزير التموين
مساعد وزير التموين

كشف الدكتور إبراهيم عشماوي، مساعد أول وزير التموين للاستثمار ورئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، أسباب ارتفاع معدلات التضخم في العالم، موضحًا أن العالم يشهد بزوغًا للنظام الاقتصادي الجديد، إذ إنه بدأ قبل جائحة فيروس كورونا «كوفيد 19»، وامتد ليشمل الحرب الروسية الأوكرانية.

اقرأ أيضًا: عاجل.. مصطفى بكري يكشف تفاصيل رصد 151 مقالًا أجنبيًا مدفوعًا يسئ لمصر

وأضاف مساعد أول وزير التموين للاستثمار ورئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، خلال حواره في برنامج «حقائق وأسرار»، الذي يعرض على قناة «صدى البلد» الفضائية مساء اليوم الخميس، مع الإعلامي مصطفى بكرى، أن فرنسا وألمانيا وبريطانيا تراجع سياستها الاقتصادية، فضلًا عن أن هذه الدول تعاني من أزمة كبيرة في الغاز والوقود وارتفاع كبير في معدلات التضخم.

اقرأ أيضًا: «تجارة الجملة»: عدد المستفيدين من بطاقات التموين بلغ 64 مليون مواطن (فيديو)

وأوضح عشماوي، أن متوسط معدل التضخم في القارة الأوروبية تجاوز 12% لأول مرة، قائلا: "إن أمريكا وهى القطب الاقتصادي الأكبر على مستوى العالم تمثل23% من إجمالي الاقتصاد العالمي، بجانب أنه عند تأثرها بهذه الأزمة وإخراجها من الاحتياطي الاستراتيجي فيما يتعلق بالبترول والغاز فإن هذا له مغزى، وبالتالي الجغرافيا العالمية تغيرت ونتج عنها انعكاسات على الاقتصاد العالمي".

اقرأ أيضًا: أستاذ اقتصاد: مصر منذ نهاية 2016 تحقق نجاحات غير مسبوقة (فيديو)

ارتفاع الأسعار بسبب تغير في سلاسل الإمدادات

وتابع أن الأسعار تحركت بشكل كبير، بسبب تغير في سلاسل الإمدادات، وتغير في سلاسل التموين، موضحًا أنه كان هناك نوع من الندرة في بعض السلع على مستوى العالم وخاصًة خلال جائحة كورونا، فضلًا عن اختفاء بعض السلع التي تحتوي على الرقائق الإلكترونية، بجانب أنه كانت هناك دول رابحة من هذه الأزمة ومنها أمريكا والصين والدول التي لديها بترول وغاز.

وأوضح عشماوي، أن الخاسر الأكبر من هذه الأزمة هى أوروبا والأسواق الناشئة، مشيرًا إلى أن خبراء الاقتصاد أن الأسعار ستنخفض تدريجيًا، خاصًة في السلع الاستراتيجية، مثل البترول والحبوب والغاز.