جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الخميس 1 ديسمبر 2022 12:17 مـ 8 جمادى أول 1444 هـ

بعد تخطيها 130 ألف جنيه

مصروفات المدرسة البريطانية تستفز المصريين.. ورد صادم من التعليم

المدرسة البريطانية بالقاهرة- yandex
المدرسة البريطانية بالقاهرة- yandex

انتشرت صورة لقائمة مصروفات مدرسية منسوبة للمدرسة البريطانية، التابعة لإدارة القاهرة الجديدة التعليمية، تحتوي على أرقام تصل لأكثر من 134 ألف جنيه، بشكل واسع على منصات التواصل الاجتماعي، وأثارت استياء أولياء الأمور الذين اعتبروا هذه المصروفات مبالغ فيها مع قرب عودة العام الدراسي الجديد.

تخطت الـ130 ألف جنيه

بدأت الأرقام المرفقة في نشرة المصروفات المنسوبة للمدرسة البريطانية في القاهرة، من 58584 جنيهًا، للصف الأول رياض أطفال، بينما جاءت مصروفات الصف الأول الابتدائي 86850 جنيهًا، فيما وصلت مصاريف المرحلة الإعدادية إلى 11819 جنيهًا، وجاءت مصروفات الصف الثالث الثانوي 134354 جنيهًا.

واستفزت الصورة المتداولة عدد من أولياء الأمور على منصات التواصل الاجتماعي فكتب حسام سليمان على صفحته بـ«فيس بوك» يقول: «‏دي مصاريف المدرسة البريطانية في التجمع.. أنا افتكرتها تردد قنوات النايل سات».

لا زيادات جديدة

وتعليقًا على ذلك، قال خالد عبد الحكم وكيل وزارة التربية والتعليم بالقاهرة، إنه لا يوجد زيادات جديدة هذا العام عن المصروفات المقررة عدا 7% بالنسبة لجميع المدارس الخاصة، ومن يتخطى ذلك يعرض نفسه للمساءلة القانونية.

وشدد «عبد الحكم» في تصريحات لـ «الطريق» على ضرورة قيام أولياء الأمور المتضررين من أسعار المصروفات المدرسية بتحرير شكاوى جماعية موجهة إلى مديرة التعليم الخاص، لاتخاذ الإجراءات القانونية حيال ذلك.

حقيقة الأرقام

حاول «الطريق» الوصول إلى حقيقة الأرقام المرفقة في صورة المصروفات المدرسية المنسوبة للمدرسة البريطانية بالقاهرة والتي تصل إلى أكثر من 134 ألف جنيه للصف الثالث الثانوي، لكن وكيل وزارة التربية والتعليم بالقاهرة رفض توضيح صحة تلك الأرقام من عدمه.

من ناحيته، قال محمد عطية مدير عام مديرية التربية والتعليم بالقاهرة، إن المحافظة يوجد بها 2800 مدرسة خاصة، وأنه لا يتذكر مصروفات كل واحدة منهم وليس لديه معلومات عن أسعار المدرسة البريطانية مردفًا: «معندناش معلومة».

وأضاف محمد عطية، في تصريح خاص لـ«الطريق» أن كل مدرسة لها مواصفاتها الخاصة طبقًا للخدمات التي تقدمها ونوعية التعليم، ولا يوجد حد أدنى وحد أقصى في المصروفات المدرسية للمدارس الخاصة، مشيرًا إلى أن القرار الوزاري يوضح الضوابط في هذا الشأن.

وكانت وزارة التربية والتعليم، شددت على عدم زيادة المصروفات الدراسية بالمدارس الخاصة أكثر من النسب المحددة، قانونا، حيث نبهت الوزارة على جميع المدارس الخاصة بكافة أنواعها بعدم تحصيل أية مبالغ بالزيادة عن المصروفات المقررة للمدرسة عدا 7% بالنسبة للمدارس الدولية والشريحة المقررة بالقرار الوزاري (350) لسنة 218 بالنسبة للمدارس العربي واللغات.

وأوضحت الوزارة، في بيان، السبت الماضي، أنه وفقا للقرار الوزاري رقم 350 لسنة 2018، يصبح العام الدراسي الجديد بدون زيادة جديدة في المصروفات مراعاة للأحوال الاقتصادية، لأولياء الأمور، ومن ثم فإنه طبقا للنسب المحددة للمدارس الخاصة عربي ولغات والمدارس التابعة للجمعيات التعاونية التعليمية، فالشرائح المنظمة لنسب الزيادة عبارة عن 25% سنويًا للمدارس التي تصل مصروفات التعليم بها لأقل من 2000 جنيه، و20% سنويًا للمدارس التي مصروفات التعليم بها من 2000 جنيه إلى أقل من 3000 جنيه، و15% سنويًا للمدارس التي مصروفات التعليم بها من 3000 جنيه إلى أقل من 5000 جنيه.

وتابعت الوزارة أن المدارس التي تبدأ المصروفات التعليمية فيها من 5000 جنيه، إلى أقل 10000 جنيه، تصل الزيادة فيها إلى 10% فقط، كما وصلت نسبة الزيادة إلى 7% سنويًا للمدارس التي وصلت مصروفات التعليم بها إلى 10000 فأكثر.

اقرأ أيضًا: الطب البيطري لـ«الطريق»: ممنوع سير الكلاب في الشوارع بدون رخصة وكمامة