جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الجمعة 30 سبتمبر 2022 01:45 مـ 5 ربيع أول 1444 هـ

ماذا يحدث في أدمغة الآباء بعد ولادة طفلهم الأول؟

الآباء- المصدر yandex
الآباء- المصدر yandex

نشرت الأبحاث العملية الحديثة، أنه بعد ولادة الطفل الأول، قد يفقد الآباء جزءاً صغيراً من حجم بعض مناطق الدماغ.

كشفت الأبحاث العملية في بريطانية، عن أنه تم التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) لأدمغة 40 رجلاً مرة أثناء حمل زوجاتهم في طفلهم أول، ثم مرة أخرى بعد بضعة أشهر من ولادة الطفل، ويمكن أن يكون في نفس ذات الوقت، تحليل أدمغة 17 رجلاً بدون أطفال كمجموعة ضابطة، مع تدوين حجم وسمك والخصائص الهيكلية لأدمغة المشاركين.

يستعرض لكم موقع وجريدة "الطريق"، من خلال السطور التالية، أدمغة الآباء تتقلص بعد ولادة طفلهم الأول، وفقا لما ورد بصحيفة «الإندبندنت» البريطانية.

وأشار الباحثون إلى أنه يكون مقدر الحجم في بعض أماكن الدماغ لدى الآباء تتقلص بنسبة تتراوح ما بين 1% إلى 2 % تتم بعد ولادة طفلهم الأول، من المتوقع أن يكون السبب في حدوث هذا التقلص لا يزال غير واضح.

ونبهت الأبحاث الحديثة على وجود المادة الرمادية القشرية في بعض المناطق الدماغ، والتي تعمل على المشاركة في الفهم والتواصل الاجتماعي) والقشرة البصرية للدماغ (المسؤولة عن معالجة البيانات البصرية).

أعلنت مجلة Cerebral Cortex: أنه قد حددت على أتاح أسهل الفرص لإيجاد كيف يمكن لتجربة الأبوة أن تحدث تغييرات في الدماغ البشري، رغم عدم اختبار الرجال للحمل بشكل مباشر».

ذكرت أبحاث عملية ماضية أن يمكن تختلف بنية أدمغة النساء، بعد وضع طفلها الأول، بالأخص في الشبكات القشرية الحوفية، وهي جزء من الدماغ مرتبط بهرمونات الحمل.

اقرأ أيضًا: إزاي تتخلص من ضغوط العمل.. إليك 4 نصائح مهمة