جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 09:15 صـ 9 ربيع أول 1444 هـ

بعد قليل.. البيت الفني يحتفل بمئوية الموسيقار «علي إسماعيل»

الموسيقار علي إسماعيل
الموسيقار علي إسماعيل

يشهد المخرج عادل عبده رئيس البيت الفني للفنون الشعبية والاستعراضية، بعد قليل وفي تمام العاشرة، احتفال فرقة رضا للفنون الشعبية بمرور مائة عاما على ميلاد الموسيقار "على إسماعيل"، وذلك على مسرح محمد عبد الوهاب بالإسكندرية.

يبدأ برنامج الاحتفال بكلمة الفنانة إيناس عبد العزيز مدير عام فرقة رضا، تضمن كلمتها نبذة عن مشوار حياة الموسيقار على إسماعيل مع فرقة رضا، يليها يعرض فيلم تسجيلي عن حياة الموسيقار على إسماعيل وأهم محطاته الفنية، عقب ذلك يعزف أوركسترا الفرقة بقيادة المايسترو هشام نبوي، مقطوعة موسيقية من أعمال الموسيقار علي إسماعيل .

يتضمن الفصل الأول من برنامج استعراضات فرقة رضا، استعراض "الفلاحين، ميلدا، الأغاني، الحجالة، العصا"، أما الفصل الثاني من البرنامج فيتضمن استعراض "الأقصر بلدنا، الإسكندراني، الطبول، سماح النوبة، موشح غريب الدار، وتختتم فرقة رضا برنامجها باستعراض النوبة".

ألحان علي إسماعيل

وقد عمل الموسيقار على إسماعيل قائدا لأوركسترا فرقة رضا للفنون الشعبية، فعندما كون الأخوين (على رضا ومحمود رضا) فرقة رضا للفنون الشعبية كان علي إسماعيل هو رئيس الفرقة الموسيقية ومؤلف موسيقى كل الرقصات والتابلوهات الاستعراضية، وسافر معهم معظم دول العالم وقدم لهم الموسيقي للرقصات منها "رنة الخلخال، المجنونة، نبين زين، رقصات صعيدية، العرق سوس، حلاوة شمسنا"، وغيرها من الرقصات الممتعة، كما لحن علي إسماعيل جميع الأغاني والموسيقى التصويرية لأفلام فرقة رضا وهي "أجازه نص السنة، غرام في الكرنك، حرامي الورقة".

علي إسماعيل في سطور

يذكر أن الموسيقار على إسماعيل، ولد عام 1922، وكسب خبرة كبيرة من والده إسماعيل خليفة، الذي كان يعمل مدرسا للموسيقى في البداية وبعد ذلك قائدا لفرقة الموسيقى الملكية، كما أنه الشقيق الأكبر للفنان جمال إسماعيل.

والتحق بالمعهد العالي للموسيقى المسرحية قسم الآلات إلى جانب عمله كموسيقى مجند بالجيش، له العديد من الأعمال في الإذاعة والسينما والمسرح، كما وضع الموسيقى التصويرية، لأكثر من 350 فيلما سينمائيا مصريا، وألف ووزع الكثير من الأغاني الوطنية، وقد رحل عن عالمنا يوم الأحد 16 يونيو 1974، وكرمه الرئيس الراحل أنور السادات بافتتاح متحف في منزله يوم 13 يونيو عام 1975.

اقرأ أيضا.. «حينما أنا في الغياب».. تساؤلات شعرية فلسفية عن الذات والوجود