جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الثلاثاء 6 ديسمبر 2022 01:29 مـ 13 جمادى أول 1444 هـ

مقتدى الصدر: نريد تشكيل حكومة خالية من الفساد

أبدى زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر تأيده موقف مجلس الأمن الدولي ضد الهجمات على الأراضي العراقية، ودعا دول "الجوار العزيز" إلى احترام سيادة الأراضي العراقية والحفاظ على الأمن والاستقرار.

وتعرض إقليم كردستان العراق، خلال الأيام الماضية لقصف تركي وإيراني، أسفر خسائر في الأرواح وخسائر مادية.

قال مقتدى الصدر، اليوم الثلاثاء، إن السبب الرئيسي لما يحدث في العراق هو الفساد، وقال إن الخطوة الأولى في الإصلاح هي استبعاد الشخصيات السياسية والأحزاب القديمة وهي رغبة المراجع والشعب العراقي.

وقال الصدر إنه يوافق على إجراء حوار وطني إذا كان علنيا ويهدف إلى عزل كل من شارك في العملية السياسية والانتخابات السابقة، و"محاسبة الفاسدين" تحت مظلة محكمة محايدة.

اجتمع مجلس الأمن الدولي، الثلاثاء، لبحث الوضع في العراق وإقليم كوردستان، بعد أسبوع من الهجمات الإيرانية على عدة مناطق في إقليم كوردستان، كما ندد غالبية أعضاء المجلس بالهجوم.

وفي جزء من رسالته، أعرب الصدر عن دعمه لبيانات المشاركين في اجتماع مجلس الأمن الدولي اليوم الداعية إلى ضبط النفس، ودعا جميع الأطراف إلى ضبط النفس وعدم اللجوء إلى العنف والسلاح.

وقال الصدر إن الأهم من ذلك، عدم استخدام السلاح غير المنضبط في إطار الدولة ضد المعارضة والثوار، مشيرًا إلى أن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي يتعرض لضغوط بشأن هذا الأمر.

وأضاف الصدر: "أدعو دول الجوار إلى احترام سيادة العراق وحماية أمنه واستقراره من خلال الدبلوماسية أو الحوار".

وبين الصدر: "تم تشكيل العديد من هذه الحكومات لكنها أضرت بالبلاد والشعب. الشعب يريد تشكيل حكومة خالية من الفساد والتبعية والميليشيات والتدخل الأجنبي". لتكون حكومة مستقلة ومستقرة تخدم شعبها. وليس مصالح حزبها وقبيلتها".

وقال الصدر: "إن العراق يمر بأسوأ فتراته بسبب الفساد والسيطرة الحزبية".

اقرأ ايضا: بايدن: سنزود أوكرانيا بالسلاح لمواجهة روسيا