جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
السبت 26 نوفمبر 2022 07:13 مـ 3 جمادى أول 1444 هـ

إدمان المخدرات عند المراهقين.. ما عوامل الخطورة ومتى تتحدث لأبنائك عنها؟

الإدمان
الإدمان

قال الدكتور عبد الرحمن حماد، المدير السابق لوحدة الإدمان بمستشفى العباسية للصحة النفسية، إن الجميع في الماضي كانوا يتجاهلون الحديث عن المخدرات، ولكن مع الثورة التكنولوجية التي حدثت مثل الأفلام والتليفزيونات الرقمية بدأت تعرض مضمونا يحتوي على المخدرات، وبالتالي لا يمكن السكوت أو التلاشي.

التوعية بمخاطر الإدمان

وأضاف في تصريحات خاصة لـ"الطريق"، أنه يجب عمل التربية الصحية للأولاد من خلال المتابعة المستمرة، وتشجيعهم على ممارسة الرياضة ومتابعة أصدقائهم ومذاكراتهم، وبناء على ذلك يجرى عمل برامج وقائية.

وأضاف أن الدراسات والأبحاث، كشفت عن وجود زيادة في نسبة المدخنين ومتعاطي المخدرات، لافتا إلى أن انتشار تعاطي المخدرات له العديد من الأسباب، منها:

- انفصال الأبوين، غياب الأب والأم.
- تزايد الأعمال الدرامية التي تشجع على ذلك.
- ميل المراهق للتقليد والتجريب وحب المغامرة.

كيف يتحدث الآباء لأبنائهم عن المخدرات؟


- التواصل الجيد بين الآباء والأبناء هو أساس العلاقات الأسرية السوية.

- تشجيع التفكير المؤدي لحل المشكلات.

- التشجيع على الشعور بالذات حيث يرسل ثلاث رسائل قوية.

- يمكنك القيام بذلك.
- لديك أفكار جيدة.
- أنت شخص مهم.
- أمثلة لكلمات تشجيعية:
اعلم أن هذا لم يكن سهلا، أنت ماهر جدا في ذلك، أنت تتعلم الكثير، تعجبني طريقتك في القيام بذلك.

اقرأ أيضًا: عاجل … حقيقة إلغاء الدعم العيني للخبز وتحويله إلى نقدي

ويمكن الرقابة على الصغار من خلال:

- اعرف جدول طفلك.
- اتصل بطفلك في أوقات مختلفة.
- اجعل طفلك يتصل بك أو من يقوم برعايته عندما يصل للمنزل.
- اجعل طفلك يتصل بك عندما يصل للمكان الذي سيذهب إليه.
- فاجئ طفلك باتصال أو زيارة مفاجئة.

أحدث البرامج الوقائية من خطر الإدمان


ونوه "حماد" بأن هناك ما يسمى بـ عوامل الحماية "التحصين" protective factors التي تجعل الشخص بعيدا عن السلوكيات الخطيرة مثل الجريمة والعنف والتدخين والمخدرات، وهناك ما يسمى أيضًا بعوامل الخطورة risk factors تجعل الأشخاص يتجهوا مبكرا لسلوكيات خطيرة كالجريمة والعنف والتدخين والمخدرات.

وأشار إلى أنه كلما زادت عوامل الخطورة زادت إمكانية اتجاه الأشخاص لهذه السلوكيات الخطرة، وكلما زادت عوامل الحماية كلما كان الأفراد يتجهون بعيدًا عن هذه السلوكيات الخطيرة.

أمثلة على عوامل الحماية التي تقلل من الإدمان
مهارة التحكم في الذات.
المتابعة من الوالدين.
وضع عقوبات ضد تعاطي المخدرات في المدارس.
وضع عقوبات صارمة لتعاطي المخدرات في أماكن معينة.
روابط قوية.
زيادة النشاط والعمل التطوعي.
نشاط منظمات المجتمع المدني.


أمثلة على عوامل الخطورة التي تزيد من تعاطي المخدرات والإدمان

السلوك العدواني المبكر.
فقد المهارات.
توفر المخدرات.

وجود ثقافة تعاطي مخدرات.
وجود عنف بين الطلاب.
وجود تنمر.
علاقات جنسية.
الفقر.

اقرأ أيضًا: أماكن القوافل الطبية العلاجية المجانية.. اليوم الأحد


ما السن المناسب للحديث عن المخدرات؟

المهم هو طريقة الحديث عن المخدرات للأطفال وبدء الحديث مع الأطفال عن التوعية ومخاطر تعاطي المخدرات والإدمان من سن 10 - 12 سنة تقريبا.