جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الجمعة 2 ديسمبر 2022 07:32 مـ 9 جمادى أول 1444 هـ

مستشار بيئي سابق: الجهود التي تبذلها الدولة لمجابهة التغيرات المناخية غير مسبوقة.. «خاص»

الدكتور صالح عزب أستاذ الاقتصاد البيئى
الدكتور صالح عزب أستاذ الاقتصاد البيئى

قال الدكتور صالح عزب أستاذ الاقتصاد البيئى ومستشار وزير البيئة الأسبق، إن قمة المناخ المنعقدة في مدينة شرم الشيخ لها مردود إيجابي على الكثير من القطاعات خاصة القطاع السياحي، كما أن انعقاد القمة في مصر يعطى زخمًا فيما يتعلق باحترام الكوكب الذي نعيش فيه، ويفسح المجال أمام الدول للاستثمار في مصر خاصة بعد المشروعات التي تقوم بها الدولة لمواجهة التغير المناخي.

مصر الأكثر ضررًا بالتغيرات المناخية

وأضاف الدكتور صالح عزب، في تصريحات خاصة "للطريق" أن الرئيس السيسي يمثل القارة الأفريقية فيما يتعلق بالتغيرات المناخية، ويطالب بحقوقهم من الدول الصناعية المتسببة في حدوث التغير المناخي، لافتًا إلى أن الولايات المتحدة والصين يسهمان في حدوث 42% من إجمالي الانبعاثات العالمية، ومصر تسهم 0.3% من تلك الانبعاثات ورغم ذلك مصر من الدولة الأكثر ضررًا بالتغيرات المناخية.

جهود الدولة لمجابهة التغيرات المناخية غير مسبوقة

وأشار "عزب"، أن الجهود التي تبذلها الدولة المصرية لمجابهة التغيرات المناخية غير مسبوقة، وتنبع من معرفتها بخطورة تلك التغيرات على العالم بشكل عام ومصر بشكل خاص، مشيرًا إلى أنه حال ارتفاع درجات الحرارة عن معدلاتها الطبيعية سوف يؤثر ذلك على كافة القطاعات وخاصة القطاع الزراعي، نتيجة نقص المياه بسبب ارتفاع درجات الحرارة، فضلا عن أن ارتفاع درجات الحرارة سوف تؤثر أيضا على جودة التربة وقتل الكائنات الدقيقة المسؤلة عن نمو النباتات، لافتًا إلى أنه من المتوقع خلال السنوات المقبلة أن تتعرض الكثير من الأراضي للبوار، وسوف يزيد التصحر والجفاف، الأمر الذي يهدد بحدوث مجاعات، لذلك تقوم الدولة بانتزاع أكبر قدر من الدول المتقدمة لمواجهة التغيرات المناخية في الدول الأفريقية.

مصالح اقتصادية وسياسية

ولفت الدكتور صالح عزب أن القمة من المتوقع أن لا تصل لحل بخصوص مواجهة التغيرات المناخية لأن هناك مصالح اقتصادية وسياسية لبعض الدول، وبالتالي الموافقة على الاتفاقية سوف تعرض بعض الدول لخسائراقتصادية كبيرة نتيجة تقليل الوقود الإحفوري، وبالتالي حال التزام الدول الكبرى بتقليل استخدام الوقود الإحفوري سوف يقل الطلب على الوقود وبالتالي تتعرض تلك الشركات لخسائر كبيرة.

اقرأ أيضًا: برلماني: نملك رئيس يعرف جيدًا كيف تدار الأمور.. وقمة المناخ أثبتت نجاحها.. خاص

اختفاء دول نتيجة التغيرات المناخية

وأردف مستشار وزير البيئة الأسبق، بأنه حال عدم التوصل لاتفاق بشأن التغيرات المناخية فسوف تحدث مشاكل خطيرة وستختفي دول من العالم، ومنها الإسكندرية، فضلًا عن حدوث مجاعات، وفيضانات بصورة غير مسبوقة، لذلك لابد أن تكون هناك آليات ثابته لتعويض الدول النامية، مؤكدًا أن الدول النامية في حاجة لـ تريليون دولار سنويًا لمواجهة آثار التغيرات المناخية.

مشروعات السيسي لها مردود على صحة المواطنين

وتابع أن مشروعات الرئيس لمواجهة التغيرات المناخية لها مردود على صحة المواطنين، وبالتالي سوف تندثر كافة المشرعات التي تعرض البيئة للخطر في المستقبل، أو تعدل من نفسها لمواكبة التكنولوجيا الجديدة.



موضوعات متعلقة