جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الأربعاء 30 نوفمبر 2022 02:24 صـ 7 جمادى أول 1444 هـ

استشاري أوبئة: الفيروس المخلوي خطير للغاية في هذه الحالة.. وعلى المدارس الحذر

الفيروس المخلوي-ياندكس
الفيروس المخلوي-ياندكس

انتشر فيروس جديد بين الأطفال سبب حالة من الذعر والقلق للأمهات لدرجة أن هناك فئة منعوا ذهاب أطفالهم إلى المدارس والحضانات تجنبا لانتشار العدوى لأولادهم، نظرا لأنه يشبه أعراض فيروس كورونا كوفيد 19، ويعد أقوى من الإنفلونزا الطبيعية، ويسمى هذا الفيروس المخلوي التنفسي أو «RSV».

ومن هنا تواصلت "الطريق" إلى أستاذ اقتصاديات الصحة وعلم انتشار الأوبئة، لمعرفة أسباب انتشار الفيروس بين الأطفال، وخطورته؟

خطورة الفيروس المخلوي

وفي هذا السياق، قال الدكتور إسلام عناني، أستاذ اقتصاديات الصحة وعلم انتشار الأوبئة بجامعة مصر الدولية، إن زيادة الإصابة بالأمراض التنفسية أمرا طبيعيا، نظرا لأن هذا العام تنتشر فيه جميع الأمراض التنفسية.

اقرأ أيضا: في يومه العالمي.. ماذا قال الشيخ الشعراوي عن التسامح؟

وأضاف، عناني، في تصريحات خاصة لـ " الطريق"، أن الفيروس خطير لفئات منها: الطفل المبتسر، أو الذي يعاني من مشاكل في المناعة والقلب أو لمن يعاني من الربو، وتزداد خطورته خاصة إذا كان يعاني الطفل من مشاكل في الجهاز التنفسي السفلي.


خطورة الفيروس في حالة عدم السيطرة

تابع، أن الفيروس لن يكون طبيعيا وخطيرا في حالة عدم السيطرة عليه، بالتالي يجب على المدارس والحضانات أخذ احتياطاتها والإجراءات الاحترازية منها: «الكشف على الأطفال، وقياس درجة الحرارة»، وتنبيه الأمهات بالأعراض لتجنب ذهاب الأطفال المصابة حتى في بداية أعراضه.

وأوضح، أن الفيروس المخلوي ينتشر في الخريف والشتاء ويسبب التهابات رئوية في المجرى التنفسي، ويشبه أعراض البرد ولكن إذا انتقلت أعراضه إلى الجهاز التنفسي السفلي تكون الأعراض أقوي وفي حالة ملاحظة صعوبة في التنفس وزرقة الجلد يجب الذهاب إلى المستشفى.

اقرأ أيضا: الحب لا يعرف عمرًا.. معجب عمره 77 عاما يفاجئ ميرهان حسين: «أنا...الأمس

وحذر، من استخدام المضادات الحيوية لمعالجة الفيروس إلا بعد إشراف الطبيب المختص، نظرا لاحتمالية الإصابة بعدوى بكتيريا مصاحبة للفيروس، مشيرا إلى أن الشفاء منه يكون خلال أسبوع أو أسبوعين، وذلك حسب خطورة الفيروس أو ومناعة الجسم.

اقرأ أيضا: مواجهة تغيرات المناخ.. هل سيلجأ العالم إلى الطاقة النووية صديقة البيئة؟