جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
السبت 4 فبراير 2023 01:28 مـ 14 رجب 1444 هـ

جواد وظافر.. الشعب الفلسطيني يشيع شقيقا الدم والشهادة

أثناء تشييع الجثمان ـ وفا
أثناء تشييع الجثمان ـ وفا

شيع المئات من أبناء الشعب الفلسطيني، اليوم الثلاثاء، جنازة "جواد وظافر الريماوي"، اللذين استشهدا، فجر اليوم برصاص قوات الاحتلال الغاشم، بمنطقة بيت ريما، غرب رام الله.

ووفق وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" شارك في الجنازة عدد من المسؤولين بالحكومة، وحركة فتح.

ووثق مقطع فيديو متدول لحظة استشهاد الشقيقين، حيث أصيب ظافر البالغ من العمر 19 عامًا في البداية بأكثر من رصاصة في جسده، مع أذان صلاة الفجر.

وفي المقطع سمع صوت "ظافر" يستغيث بشقيقه "جواد" البالغ من العمر 22 عامًا لينقذه، إلا أنه فور اقترابه منه أطلق عليه الاحتلال الرصاص وأصيب في منطقة الحوض، ما أودى بحياته.

وتم نقل الشقيقان إلى مستشفى الشهيد ياسر عرفات، الكائنة بمنطقة "سلفيت"، واستشهد "جواد" متأثرا بإصابته فور الوصول.

ورغم الإصابة الشديدة للشهيد "ظافر" إلا أنه ظل حيا حتى وصوله إلى مجمع فلسطين الطبي، ورصدت الكاميرا حزن والدايهما عليه، وسجلت قول الأب "أولادي راحوا" حيث ظل يكرر تلك الجملة لحين السطيرة عليه.

من جانبه حرص الرئيس الفلسطيني محمود عباس، على إجراء اتصال هاتفي بأسرة الشهدين، وتقديم واجب العزاء لهما.

اقرأ أيضا|جرز القمر.. حكم على الرئيس الأسبق بالسجن مدى الحياة