الطريق
الثلاثاء 25 يونيو 2024 07:07 مـ 19 ذو الحجة 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب

نجمة إبراهيم.. سفاحة السينما أشهرت إسلامها وأنقذها عبد الناصر من فقدان البصر

نجمة إبراهيم
نجمة إبراهيم

"سفاحة السينما" التي تربعت على عرش أدوار الشر، تمتلك ملامح جادة وقادرة بنظرة واحدة منها تلقي الرعب في قلبك، نبرة صوتها كفيلة أن تجعلك ترتعد من الخوف، هي "ريا" سفاحة إسكندرية الشريرة تقتل ضحاياها دون شفقة في"ريا وسكينة" وصاحبة أشهر إفيهات في السينما "قطيعة ما حدش بياكلها بالساهل" و"الولية وأنا بخنقها عضتني في إيدي تقولش عدوتها" و"ما تخافيش يا شابة"، وهي "المعلمة دواهي" في "جعلوني مجرما" هي "نجمة" التي كان لها نصيبا من اسمها وباتت واحدة من أهم نجمات السينما حتى لو هجرتها أدوار البطولة، هي "سيدة الرعب" الفنانة نجمة إبراهيم.

ولدت بوليني أوديون- اسم نجمة إبراهيم الحقيقي- في مثل هذا اليوم 25 فبراير 1914 لأسرة يهودية، أحبت التمثيل عندما كانت تذهب بصحبة أختها غير الشقيقة سرينا إبراهيم وهي تتنقل بين فرق منيرة المهدية وعزيز عيد وجورج أبيض وتشاهد عروض المسرحيات، وتمنت أن تسير على درب أختها وتصبح ممثلة.

كانت فترة العشرينيات هي أول عهدها مع الفن إذ عملت كممثلة في عدة فرق مسرحية منها فرقة منيرة المهدية والريحاني ويوسف وهبي، وبجانب التمثيل كانت تتمتع بصوت جميل وقدرة على الغناء وعملت كمطربة في فرقة فاطمة رشدي في 1930 وشاركت بالغناء في مسرحيتي "شهرزاد" و"العشرة الطيبة" للموسيقار سيد درويش.

بدايتها في السينما كانت في أوائل الأربعينيات وشاركت بأدوار صغيرة في عدة أفلام منها "الخطيئة، ملاك الرحمة، من الجاني" بينما كان دور المتسولة في "اليتيمتين" أبرز أدوارها بينما دورها في فيلم "السجينة رقم 17" كان النواة الأولى لتجسيدها أدوار الشر حيث جسدت في الفيلم دور زوجة الأب الشريرة.

بلغت "نجمة" ذروة تألقها في فترة الخمسينيات عندما قدمت دور "ريا" سفاحة إسكندرية التي تقتل السيدات بمعاونة شقيقتها "سكينة" في فيلم "ريا وسكينة.

بواسطة دورها تربعت على عرش أدوار الشر في العديد من الأفلام أبرزها "جعلوني مجرما" في دور "المعلمة دواهي" و "مديرة السجن" القاسية في "4 بنات وضابط"، نجاح دور "ريا" جعلها تكرر التجربة مرة أخرى في "إسماعيل ياسين يقابل ريا وسكينة".

تراجعت أدوارها في فترة الستينيات وقدمت عدد قليل من الأفلام أبرزها "الليالي الدافئة، هذا الرجل أحبه"، كونت فرقة مسرحية، وظهرت وطنيتها جلية عندما تبرعت بإيرادات مسرحيتها "سر السفاحة ريا" لتسليح الجيش المصري عقب العدوان الثلاثي على مصر، وكانت نجمة إبراهيم رقيقة المشاعر وطيبة عكس شخصيتها على الشاشة وقالت إنها كانت تخاف من مشاهدة دور "ريا" في أفلامها، وما بين المسرح والسينما بلغ رصيدها نحو 60 عملا.

عانت ضعف البصر لدرجة أنها كانت سوف تفقد بصرها وعلاجها الرئيس جمال عبد الناصر على نفقة الدولة في أسبانيا، بينما منحها الرئيس أنور السادات وسام العلوم والفنون ومعاش استثنائي في عيد الفن تقديرا لدورها الوطني.

أشهرت نجمة إبراهيم إسلامها في 1932، وتزوجت مرتين الأولى من الملقن عبد الحميد حمدي وانفصلت عنه بعد 9 سنوات، والثانية من المخرج والملحن عباس يونس واستمرت معه حتى وفاتها.

عانت في أيامها الأخيرة من المرض وعدم القدرة على الوقوف على خشبة المسرح أو كاميرا السينما ما دفعها للابتعاد عن الفن نحو 13 عاما، ورحلت عن عالمنا في 4 يونيو 1976 عن عمر يناهز 62 عاما، وتركت أعمالا محفورة في ذاكرة السينما.

اقرأ أيضًا: استعدادًا لعرضه في رمضان 2023.. طرح البوستر الرسمي لـ مسلسل ”ضرب نار”

موضوعات متعلقة